Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
واشنطن وأنقرة تتعهدان بإحراز تقدم حول منبج.. محادثات لتوسيع التعاون شرق الفرات | السورية نت | Alsouria.net

واشنطن وأنقرة تتعهدان بإحراز تقدم حول منبج.. محادثات لتوسيع التعاون شرق الفرات

دورية تركية أمريكية مشتركة في منبج - أرشيف
سبت 08 ديسمبر / كانون الأول 2018

أكد بيان تركي-أمريكي مشترك، على ضمان تحقيق تقدم ملموس وسريع في خارطة الطريق المرسومة حول  منبج بريف حلب، حتى نهاية 2018، وسط الحديث عن توسيع التعاون بين البلدين ليشمل مناطق شرق الفرات.

جاء ذلك في بيان مشترك عقب اجتماع مجموعة العمل المشتركة رفيعة المستوى بين البلدين أمس الجمعة.

وأوضح البيان، أنه عقد اجتماع رفيع المستوى بين مسؤولين في وزارتي الخارجية والدفاع في البلدين، يهدف لـ"إعادة الاستقرار وتعزيز الأمن في سوريا".

وبخصوص مكافحة الإرهاب، ذكر البيان، "الطرفان أكدا عزمهما على مكافحة جميع أنواع الإرهاب الناجم من داخل سوريا وخارجها"

وشدد على عقد اجتماعات متكررة لمجموعة العمل المشتركة التركية الأمريكية رفيعة المستوى، في المستقبل. وعقد الاجتماع المقبل في فبراير/شباط 2019 كموعد أقصى.

"توسيع التعاون"

بدورها أفادت وكالة "الأناضول" أن المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، بحث أمس، مع المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري، توسيع التعاون بين البلدين في منبج، شمالي سوريا، ليشمل مناطق شرق نهر الفرات.

وأشارت الوكالة أن الجانبين بحثا توسيع اتفاق "خارطة الطريق" المتعلقة بمنبج، وتطبيقها على مناطق شرق نهر الفرات (شمال شرق سوريا).

من جهته أكد جيفري أن بلاده ستتخذ بعض الخطوات حتى نهاية 2018، من أجل ضمان معايير متعلقة بخارطة طريق "منبج"، في أقرب وقت ممكن.

وأضاف أن "الولايات المتحدة تجري تدقيقا أمنيا من خلال وفائها بالتزامها حول مغادرة عناصر تنظيم (ب ي د)، و(ي ب ك) المتواجدين بمنبج، وعدم تواجدهم ضمن المجالس المحلية والموظفين العسكريين المحليين (بمنبج)".

وفي رده على سؤال حول نقاط المراقبة التي تعتزم واشنطن إقامتها على الحدود السورية الشمالية (مع تركيا) في الجزء الواقع شرق نهر الفرات، لفت إلى أن الهدف من النقاط هو ضمان أمن تلك المنطقة بما فيها أمن تركيا.

وقال جيفري، "هدفها (نقاط المراقبة) هو الحث على التخلي عن إطلاق نيران التحرش، ولن تنشر لغرض القتال، بل إنها نقاط مراقبة".

وفي يونيو/حزيران الماضي، توصلت تركيا والولايات المتحدة إلى اتفاق "خارطة طريق" حول منبج، يضمن إخراج ميليشيا "حزب الاتحاد الديمقراطي" تصنفها (أنقرة إرهابية)من المنطقة، وتوفير الأمن والاستقرار فيها.

وتسببت واشنطن في تأخير تنفيذ الخطة عدة أشهر، متذرعةً بوجود عوائق تقنية.

وفي 2 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، بدأت القوات الأمريكية دوريات مع الميليشيات الكردية، على طول الحدود الشمالية الشرقية لسوريا، وإثر ذلك، أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن بلاده يستحيل أن تقبل بالخطوة، محذرًا من تداعياتها السلبية الخطيرة.

اقرأ أيضا: عملية "نصب" تتجاوز مليون دولار بمحافظة الحسكة.. والمشتبه به يلوذ بالفرار

المصدر: 
وكالات - السورية نت