Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
يدفعون 200 دولار للعيش بخيمة مهترئة.. حياة بائسة يعيشها لاجئون سوريون في لبنان | السورية نت | Alsouria.net

يدفعون 200 دولار للعيش بخيمة مهترئة.. حياة بائسة يعيشها لاجئون سوريون في لبنان

مخيم للاجئين السوريين في لبنان - AP
الأحد 25 نوفمبر / تشرين الثاني 2018

يعيش اللاجئون السوريون في المخيمات غير الرسمية في لبنان، حياة أقل ما يُقال عنها أنها بائسة، حيث لا وجود فيها لأبسط مقومات الحياة والخدمات، فيما يواصل سكانها العيش دون أن يعلمون ما المصير الذي ينتظرهم.

وفي بار إلياس في لبنان التي شكلت مجتمعاً زراعياً صغيراً في ما مضى، يعيش لاجئون سوريون حياتهم في خيام مهترئة في منطقة تبعد 15 كيلومتراً فقط عن الحدود السورية.

وروى موقع "The Hamilton Spectator" الكندي جانباً من الحياة المروعة للاجئين السوريين في لبنان، عارضاً في تقرير نشره، اليوم الأحد، وترجمته "السورية نت"، مشاهدات الطبيب فراس خالد الذي صُدم بواقع اللاجئين بعدما زارهم قادماً من كندا.

والمخيم غير الرسمي في لبنان الذي تحدث عنه الموقع، يقطن فيه آلاف اللاجئين، حيث لا توجد فيه طرق، ولا مياه نظيفة، كما أن بعض الأماكن تقطنها 19 عائلة في خيمة واحدة.

وبالإضافة إلى ذلك، فهنالك الكثير من عمالة الأطفال، مع تواجد العديد منهم على جنبات الطرق وهم يبيعون الأزهار أو الشوكولا أو العلكة، أما الملعب الذي كانت قد بنته الحكومة اليابانية فإنه مغلق لتعرضه للسيول، لذا يلعب الأطفال الذين لا يعملون بالحجارة والطين.

ووصف الطبيب رحلته لمخيمات اللاجئين السوريين بأنها "منهكة جسدياً ونفسياً"، وقال إنها "أثارت لديه العديد من المشاعر والخواطر المختلفة".

غياب الرعاية الصحية

ويعيش في لبنان ما لا يقل عن مليون لاجئ سوري، ويفتقر معظمهم للرعاية الصحية الضرورية، ويقطن جزء منهم في مخيمات غير رسمية على أراضٍ خاصة، حيث يتقاضى أصحابها نحو 200 دولار شهرياً من اللاجئين للسماح لهم بنصب الخيام.

والمخيمات التي يقطنها لاجئون سوريون تتحول إلى ما يشبه المستنقعات في الشتاء، حيث لا وجود لأنظمة صرف صحي، فضلاً عن المياه التي تجتاح خيامهم عقب سقوط الأمطار.

وأشار الطبيب في حديثه عن معاناة اللاجئين السوريين في لبنان، إلى أن الرعاية الصحية الأكثر إلحاحاً بالنسبة للاجئين السوريين هي علاج الأمراض غير السارية – مثل أمراض القلب والسكري، التي تتطلب علاجاً مكلفاً وطويل المدى.

وختم حديثه بالإشارة إلى وجود أطفال سوريين ولدوا داخل المخيمات ولا يعرفون غيرها، كذلك تحدث عن عائلات قضت أعواماً هناك دون أمل بالعودة لسوريا أو بالاندماج مع المجتمع اللبناني.

ورغم هذه الظروف السيئة التي يعيشها لاجئون سوريون في لبنان، فإن سياسيين ومسؤولين في الحكومة اللبنانية من "حزب الله" و"التيار الوطني الحر"، يسعون لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلدهم، في الوقت الذي تؤكد فيه الأمم المتحدة أن الظروف ليست مواتية بعد في سوريا لعودتهم.

ويخشى اللاجئون السوريون من العودة إلى بلدهم لأسباب عدة، أبرزها استمرار عمليات الاعتقال التي تنفذها قوات الأسد ضد معارضين للنظام، بالإضافة إلى استمرار التجنيد الإجباري لمن هم في عمر الشباب، كما أعربت منظمات حقوقية عن مخاوفها من تعرض اللاجئين العائدين إلى مناطق النظام إلى عمليات انتقامية.

اقرأ أيضاً: حذاء وزير في حكومة نظام الأسد يثير انتقادات وسخرية سوريين (صور)

المصدر: 
السورية نت