Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
30 جثة مقاتل من "حزب الله" تصل لضاحية بيروت بعد نقلها بحافلات نقل عامة | السورية نت | Alsouria.net

30 جثة مقاتل من "حزب الله" تصل لضاحية بيروت بعد نقلها بحافلات نقل عامة

تشيع قتلى لحزب الله قضوا في سورية - أرشيف
سبت 09 مايو / أيار 2015

شهدت منطقة "الجناح" في العاصمة اللبنانية بيروت، أمس تشييعاً لقتلى من ميليشيا "حزب الله" اللبناني، لقوا مصرعهم خلال المعارك الدائرة ضد قوات المعارضة السورية في القلمون الغربي بريف دمشق، وسط انتشار عناصر مسلحة من الميليشيا في محيط مستشفى الرسول الأعظم بالضاحية الجنوبية.

وذكرت مصادر خاصة لـ"السورية نت" في بيروت أن عدد الجثث التي تم تشييعها تتجاوز الثلاثين جثة من منطقة البقاع، مؤكدةً أنه على غير العادة فإن جثث القتلى جرى إحضارها بحافلات نقل عامة وليس في سيارات إسعاف، وسط تكتم شديد على أسماء القتلى.

ويأتي ذلك فيما أفاد مراسل "السورية نت" في القلمون، نبوخذ نصر، أن مقاتلي "جيش فتح القلمون" نفذوا كميناً محكماً على أطراف جرد عسال الورد في القلمون الغربي، ما أسفر عن مقتل تسعة عناصر من ميليشيا "حزب الله"، بينهم القيادي "مروان مغنية" قائد وحدة المهام الخاصة للميليشيا وهو ابن عم القيادي البارز "عماد مغنية" الذي اغتيل في دمشق من قبل.

وحول المعارك التي شهدتها جرود عسال الورد خلال اليومين الماضيين قال "حسام" وهو رائد في الجيش السوري الحر في تصريح لـ"السورية نت": "في حين كانت عناصر حزب الله تتمركز في حوالي 30 نقطة، تقدم حزب الله في نقطتين ومن ثم استعاد جيش الفتح نقطة، موقعاً خسائر في صفوف حزب الله بينهم قائد العملية. وعاود الحزب الهجوم لكن من ثلاث محاور لتشتيت الثوار الذين انتشروا على ثلاثة قطاعات وهي قطاع لبنان، وقطاع الطفيل، وقطاع عسال الورد. بالتزامن مع كثافة بالقصف المدفعي وصواريخ الفيل. وبعد أربعة أيام من المواجهات اضطرت كتائب جيش الفتح للتراجع من جرد عسال الورد إلى أطراف جرد الجبة".

وأشار "حسام" إلى أن عدد عناصر ميليشيا "حزب الله" الذين تقدموا يقدر عددهم بنحو ألفي مقاتل من منطقة الطفيل، مضيفاً أن نظام الأسد زج أيضاً بحوالي 4 آلاف مقاتل من ميليشيا "الدفاع الوطني"، لافتاً أن الحصار على قوات المعارضة كان من ثلاث جهات والمنفذ الوحيد كان مستهدفاً بصواريخ "كورنيت" ومدفع 57 .

وأفاد مراسلنا نبوخذ نصر أن "أحمد عثمان" الملقب بـ"الحداد" وهومن أبناء بلدة حوش عرب القلمونية و القائد العام للواء "تجمع حوش عرب" وقائد العمليات في "معركة الفتح المبين" قد استشهد أمس متأثراً بجراحه التي أصيب بها منذ عدة أيام في المعارك التي تجري في القلمون الغربي.

وبيّن القائد الميداني "حسام" أنهم على علم بأن إيران تضغط بشدة على ميليشيا "حزب الله" لتحقيق نصر على أرض القلمون بعد سلسلة الهزائم من بصرى الشام معقل "الحرس الثوري الإيراني" ومعبر نصيب الحدودي إلى جسر الشغور وباقي إدلب، وأضاف أنه "بعد هذه الانهيارات الميدانية حزب الله سيدافع بضراوة ومعه الأسد عن منطقة القلمون والمعارك لن تكون سهلة أبداً ولن تحسم في وقت قريب".

في سياق متصل، قال "تجمع إعلاميي القلمون الموحد" إن "مجموعة انغماسيه تابعة لجبهة النصرة تمكنت أول أمس من الوصول إلى الأوتوستراد الدولي دمشق _حمص قرب معلولا، وتمكنت في عملية خاطفة حملت اسم دك القلاع من قتل وجرح ما يزيد عن 17 عنصراً بالإضافة لأسر آخرين ".

يذكر أن "جبهة النصرة" بالاشتراك مع تجمع "واعتصموا بحبل الله " الذي يضم عدداً من فصائل المعارضة السورية في القلمون الغربي و"أحرار الشام" الإسلامية قد أعلنت مؤخراً عن تشكيل جيش الفتح في القلمون الذي يهدف إلى تحرير منطقة القلمون الغربي من قوات النظام وميليشيا "حزب الله".

المصدر: 
خاص - السورية نت

تعليقات