برنامج الغذاء العالمي: اقتصاد لبنان كان سينهار لولا المساعدات المالية المقدمة للسوريين

مخيم للاجئين السوريين في لبنان - أرشيف
الأربعاء 06 فبراير / شباط 2019

أكد المدير التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي، "ديفيد بيزلي"، أن اقتصاد لبنان كان "سينهار" لولا مشاريع المساعدات المالية للاجئين السوريين.

وقال "بيزلي" في تصريحاته التي نقلها موقع "ذا ناشونال"، وترجمتها "السورية نت"، إن "الاقتصاد اللبناني كان سينهار لو لم نكن في لبنان ونقوم بما نقوم به بالمال".

وذكر الموقع أن هذه التصريحات أطلقها "بيزلي" أمام لجنة في البرلمان البريطاني، وأشار فيها إلى أنه "مؤمن تماماً بتقديم المال أو التحويلات النقدية، التي تتضمن غالباً تسليم اللاجئين راتباً مودعاً في بطاقة ائتمانية، وينوي إنفاق مبلغ 2.2 مليار دولار على المشاريع المالية في المنطقة".

ووفق "ذا ناشونال"، فإنه في حين يطلب منه النقاد في لبنان "قطع المال" عن اللاجئين السوريين، يقف السيد "بيزلي" موقفاً عنيداً حول المنافع التي يقدمها اللاجئون السوريون للاقتصادات المحلية.

وبيّن في هذا الإطار: "ثلث المال الذي ينفقه السوريون يستخدم لشراء المنتجات المزروعة محلياً. الثلث مصنع محلياً والآخر يأتي من السوق العالمي في الاقتصاد اللبناني".

ووزع برنامج الغذاء العالمي 600 مليون دولار من المال حتى الآن. ويُدار مشروع مشابه من قبل وكالة الإغاثة الأممية.

وفي تعليقه على رد فعل القادة العالميين حول الأزمة الإنسانية في السنين الماضية، قال مدير برنامج الغذاء العالمي، إن الأهداف قصيرة الأمد للمجتمع الدولي قد أعمت بصيرته، وأنه أهمل الأسباب الأساسية للمشاكل السياسية والاجتماعية.

وتابع: "المجتمع الدولي أهمل سوريا، انتظر الجميع لوقت طويل أكثر من اللازم. تتحدث فرنسا عن تعددية الأطراف ولكنها لم تمنحنا أي مال".

السوريون يرغبون بالعودة

ويعتقد "بيزلي"، أن السوريين المهجرين جراء الحرب يرغبون بالعودة إلى ديارهم: "السوريون لا يريدون أن يكونوا في لندن ولا باريس ولا برلين... سينتقل السوريون 3 أو 4 أو 5 أو 6 مرات. ولكن الناس لا يرغبون بمغادرة ديارهم. إن منحتهم سبباً للأمل، سيبقون فيها".

وبينت الدراسات، أن المساعدات الأجنبية بشكل التحويلات النقدية إلى البطاقة الائتمانية قد تحسن من صحة اللاجئين، مع منحهم تحكماً أكبر بإنفاقهم.

الأثر الإيجابي للتحويلات النقدية اعترفت به اللجنة المستقلة للإغاثة في مراجعة نشرتها العام الفائت، ونقلت "ذا ناشوال" عن "تشارلي ماسون"، المستشار في القضايا الإنسانية، أنه كان شاهداً على منافع التحويلات النقدية في السودان، حيث دعم برنامج الغذاء العالمي الناس المهجرين بسبب الصراع أو الجوع بدفعات شهرية تصل إلى حوالي خمس جنيهات استرلينية للشخص.

ويقول "ماسون": "هذه التحويلات النقدية تدعم الاقتصاد المحلي، تعيد للناس الحق باختيار طريقة دعم أنفسهم وعائلاتهم، وتسمح لنا بإنفاق المال بفعالية أكبر".

ويعد لبنان من أكثر البلدان التي يصرح مسؤولوها عن غضبهم من وجود اللاجئين السوريين، إذ اعتبر رئيس الحكومة اللبناني سعد الحرير في وقت سابق، أن "لبنان على حافة الانهيار" بسبب استضافة 1.5 مليون لاجئ سوري، وحذر من أن التوتر بين اللبنانيين والسوريين يمكن أن يتحول إلى اضطرابات مدنية.

وقبله كان وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل المعروف بتصريحاته العنصرية ضد اللاجئين السوريين، قال إن على السوريين العودة إلى بلادهم لأن بقائهم يثير المخاوف على التركيبة الديمغرافية للبنان.

وكانت الجامعة الأمريكية في بيروت قد قدمت في إحصائية أجرتها، حقائق تُظهر الجانب الإيجابي الكبير لوجود اللاجئين السوريين في لبنان، حيث قالت إن اللاجئين السوريين في لبنان يدفعون نحو 378 مليون دولار سنوياً فقط ثمن إيجارات المنازل التي يقطنون بها.

هذه الإحصائية نشر ملخصها، ناصر ياسين مدير الأبحاث في معهد "عصام فارس" التابع للجامعة الأمريكية، في مايو/ أيار 2017، وقال في تغريدة بحسابه على "تويتر" إن السوريين يساهمون في الاقتصاد اللبناني بمعدل 1.04 مليون دولار أمريكي يومياً.

وأشار ياسين إلى أن مجمل ما يدفعه السوريون خلال عام كامل هو 378 مليون دولار على السكن، ناهيك عن الأموال التي يدفعونها مقابل الحصول على الطعام والمواصلات والرعاية الطبية، فضلاً عن أن بعضهم افتتح مشاريع تجارية ووفر فرص عمل لشبان لبنانيين.

وأضاف ياسين في حملته التي أطلقها باسم "حقيقة اليوم" إن اللاجئين السوريين ساهموا في توفير ما يزيد عن 12 ألف وظيفة بين اللبنانيين عام 2016، لافتاً أن هذه الوظائف التي يشغلها لبنانيون تتركز في الدوام المسائي لمدارس خصصتها الأمم المتحدة لأبناء اللاجئين السوريين.

اقرأ أيضاً: "لن نقبل بأن يلعب أحد بذيله معك".. الأمير بندر يكشف ما فعلته السعودية لتثبيت حكم الأسد

المصدر: 
السورية نت

تعليقات

 

Warning: session_set_save_handler(): Cannot change save handler when headers already sent in /home/alsouria/public_html/archive/includes/session.inc on line 242

Warning: session_id(): Cannot change session id when headers already sent in /home/alsouria/public_html/archive/includes/session.inc on line 266