مقالات السورية

الثلاثاء 09 مايو / أيار 2017 | شاهر جوهر

 ” تقول الاسطورة السورية أنه في قديم الزمان، وفي تلك الليلة حين خيّم الضباب وتشربت السماء بالغيوم فوق الغابة شَرَد أحد القرود وأضاع دربه مبتعداً عن عشيرته، ليجد نفسه تائهاً في المدينة في بيت رجل أعمال ثري وسياسي برلماني معروف. وكنوع من البريستيج المعتاد درّبه هذا الرجل وعلّمه كيف يلبس بذلة أنيقة وربطة عنق. حتى أصبح فرداً من العائلة يحضر الاجتماعات العائلية والحزبية والعسكرية وجميع المناسبات الوطنية ، كما أنه كان يرافق سيده لحضور جلسات البرلمان ، لكن وبعد مضي سنوات دبّ الشوق في قلب هذا القرد ، فتسلل إلى الغابة وعاد إلى عشيرته مختاراً قرارات قلبه في إمضاء بقية حياته بين قومه.

الاثنين 17 أبريل / نيسان 2017 | شاهر جوهر

في سنوات السخاء والبَطَر لطالما وقف الرئيس أمام وسائل الإعلام الوطنية يرتدي بذة عسكرية أنيقة وحوله لفيف من أوليغارشية عسكرية لطالما أزعجتنا بخطاباتها التي تقول "أنّ الحرب ستقع ذات يوم في مكان ما في الجولان وبأي لحظة مع العدو، عندها سنقف صفاً واحداً ضد من يحاول تدميرعروبتنا"، لكنهم رغم بداهتم السياسية وخبرتهم في التحليل لم يخبروا أحد طوال سنوات الازدهار والعربدة متى ستكون ساعة الصفر، فقط كانوا متأكدين أن الحرب ستقع. وكنا كذلك متأكدين معهم في انقياد ديماغوجي غاية في الغباء أن لدينا قيادة حكيمة ونزيهة ستخرجنا منتصرين على العدو.

 - لكن من العدو؟

- إسرائيل يا أهبل.

الأحد 16 أبريل / نيسان 2017 | مجاهد ديرانية

من الأخطاء الكبرى في الممارسة السياسية اعتبار العلاقات والسياسات الدولية حالة ستاتيكية جامدة، فيما هي -في الحقيقة- حالة ديناميكية دائمة الحركة والتبدل، ومَن لا يلاحظ حركتها ويدرك تغيّرها فإنه سيعجز عن مواكبتها، وسوف يخسر كثيراً بالتأكيد.

الثلاثاء 11 أبريل / نيسان 2017 | شاهر جوهر

من غير الجيد وحتى من غير الطريف لنا كسوريين أن نكون ديمقراطيين، هذه هي القضية بكل بساطة.  فالديمقراطية المنشودة هي على علّتها وبساطتها وتعقيدها كذبة صرخنا وذُبحنا بفضاضة أمام العالم "المتحضر" لننتزعها، ثم اخترعناها لنصف بها حياتنا وحالنا بتأثير الفورة العربية الثائرة والتي غذّتها البروباغاندا العالمية وبشّرت بها في لحظة من اللحظات، أقول "اخترعناها" لأننا أوجدناها من العدم ولم تكن لنا يوماً، وهذا هو سبب بلائنا.

الجمعة 17 مارس / آذار 2017 | د.غازي التوبة

ذكرت كتب السيرة والتاريخ أن الرسول -صلى الله عليه وسلم- عند هجرته من مكة إلى المدينة أصدر "صحيفة المدينة" وهي تحتوي عدة مواد، واضطرب الكتّاب والمفكرون في تصنيف هذه "الصحيفة"، وفي تحديد قيمتها، وفي رسم توجهاتها، وتعدّى الاضطراب إلى مؤسسات شرعية كبيرة كالأزهر، فقد ذكر "الأزهر الشريف" في بيانه الأخير الذي أصدره في نهاية المؤتمر الذي عقده مع "مجلس حكماء المسلمين" حول "الحرية والمواطنة: التنوع والتكامل" وعلى مدى يومين (28/2 إلى 1/3 2017)، واعتبر أن صحيفة المدينة قعّدت ل"المواطنة"، لذلك شدّد على أن نأخذ هذه "الصحيفة" مثالاً وقدوة.

الأحد 05 مارس / آذار 2017 | بشير زين العابدين

يُعرّف التفاوض على أنه حالة الحوار التي تنشأ بين طرفين متنازعين بغية الوصول إلى تسوية للموضوع المتنازع حوله، نتيجة عدم قدرة أي طرفٍ على حسم النزاع الدائر لصالحه.

وبناء على ذلك فإن التفاوض يمثل في كثيرٍ من الحالات شكلاً آخر للنزاع الدائر على الأرض بين طرفين، إذ يمكن اعتبار المفاوضات ساحة مواجهة بين قوتين وينطبق عليها ما ينطبق على استراتيجيات وتكتيكات العمليات العسكرية والحروب.

الجمعة 20 يناير / كانون الثاني 2017 | مجاهد ديرانية

لا بد أن كثيرين من قراء هذه المقالة قرؤوا كتاب جون بيركنز الشهير "اعترافات قاتل اقتصادي" الذي صدر عام 2004 فأثار ضجة كبيرة وتصدّر الكتب الأكثر مبيعاً في أمريكا وتُرجم إلى أكثر من ثلاثين لغة، منها اللغة العربية التي حملت نسختُها المترجَمة عنواناً فرعياً للكتاب: "الاغتيال الاقتصادي للأمم".

الخميس 15 ديسمبر / كانون الأول 2016 | د.غازي التوبة

تتّسم حياتنا الفكرية بشكل عام -ما عدا بعض الاستثناءات- بالنقل الحرفي عن الحضارة الغربية، ومحدودية النقد إن لم يكن غيابه فيما يتعلّق بواقعنا الفكري، وولّد هذا الوضع فقراً ثقافياً وعدم إبداع، ويمكن أن نمثّل على ذلك بأدلّة من التيارات القومية والليبرالية والشيوعية والإسلامية.

الأحد 04 ديسمبر / كانون الأول 2016 | مجاهد ديرانية

تذكرت وأنا أخط عنوان المقالة رواية الشهيد صلاح حسن "ثمانون عاماً بحثاً عن مخرج" (وقد مات قبل أن يُتمّها) فدعوت الله أن لا يمتدّ عمر الثورة من عشراتِ شهورٍ إلى عشرات سنين. وأياً يكن الأمر، سواء أكان مقدَّراً لها أن تعيش ست سنين أو عشراً أو عشرين، فإنها ما تزال بعيدة -بإذن الله- عن المصير الذي تصوّره بعض الناس فبدؤوا بالبكاء عليها واستعدوا لتكفينها ودفنها في مقبرة التاريخ.

الثلاثاء 29 نوفمبر / تشرين الثاني 2016 | عمر عبيد حسنه

لم أكن قريباً منك في دمشق، وكل ما عرفت عنك أنك حادّ المزاج، صعب المراس.. وكنتُ أستغرب علاقتك الجيّدة والمتينة بشقيق زوجتي غسّان أبا زيد، رحمه الله، لما أسمع عن شخصيتك الصعبة (!) لكن لا يلبث استغرابي أن يتبدد؛ لأن غسّان، رحمه الله، كان شخصية رحبة، تسع الناس جميعاً.

الصفحات