صحف عربية

الاثنين 19 أغسطس / آب 2019 | سميرة المسالمة

ليست المرة الأولى التي تعلن فيها الولايات المتحدة عن مبادرة أو خطوة لحل الصراع في سورية، على مستوى كامل الأراضي السورية، أو جزئية مناطقية، كاتفاق خفض التصعيد في الجنوب، والذي أنهى النظام مفاعيله، من دون أي عقبات أو عواقب تذكر من صانع الاتفاق الأميركي، ما فتح المجال لروسيا أن تأخذ طريقها إلى صناعة ما تسمى عملية تسوية الجنوب، انتهت بتسليم الجنوب لقوى النظام السوري الخدمية، ولاحقاً الأمنية، وتحجيم دور الفصائل وتدويره بما يخدم السياسات الروسية في... اقرأ المزيد

الأحد 18 أغسطس / آب 2019 | سمير صالحة

بعد عشرين ساعة من المفاوضات التركية الأميركية بشأن شرق الفرات والمنطقة الآمنة في سورية، أعلن عن بيان مشترك في حدود خمسة أسطر، يقول شيئا ما، لكنه يفتح الأبواب أمام تكهنات وسيناريوهات واحتمالات لا تبدّد سوداوية المشهد في مستقبل الخريطة السياسية والدستورية لسورية الجديدة.

 

الأحد 18 أغسطس / آب 2019 | رانيا مصطفى

الاتفاق على ترتيب الوضع شرقي الفرات إذا ما تم، سيقطع على النظام السوري ومن خلفه الروس فرصة العودة إلى شرق الفرات، وهو ما استفز الروس الذين صعّدوا من الحملة العسكرية والقصف الجوي، واستعانوا مجددا بالميليشيات الإيرانية.

المواد المنشورة والمترجمة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر مؤسسة السورية.نت
سبت 17 أغسطس / آب 2019 | ميشيل كيلو

تعاني علاقة السياسي بالعسكري في الصراع السوري من افتراقٍ مزمن، يترك آثاره السلبية على ما تشهده الساحة من تطوراتٍ طاولت السوريات والسوريين في مشارق الأرض ومغاربها. 
 

المواد المنشورة والمترجمة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر مؤسسة السورية.نت
الجمعة 16 أغسطس / آب 2019 | القدس العربي

أثار قول ساندي الحباشنة، المذيعة الأردنية في قناة «المملكة»، خلال تقديمها نشرة إخبارية، «جيش الاحتلال السوري» تداعيات كبيرة في بلادها لا تتناسب مع حجم المسألة، وخصوصا مع انكشاف وجود لوبي كبير، ضمن أوساط الدولة الأردنية، يؤيد النظام السوري بمبالغة لا يمكن إغفال معانيها عند قراءة المشهد الأردني.
 

الأربعاء 14 أغسطس / آب 2019 | وائل السواح

لا ندري من اكتشف جثّة الملياردير الأميركي جيفري إيبستين وهي تتدلّى كأرجوحة من سقف زنزانته في سجنه في نيويورك. ولا نعرف إن كان إيبستين قد شنق نفسه بقطعة حبل أم بحزام سرواله الذي كان السجانون قد صادروه قبل دخول الزنزانة، كما يفعلون مع كلّ نزيل. ولكننا نعرف أشياء أخرى: أن خبر موت الرجل انتحارا وقع كالصعقة على الأميركيين الذين كانوا ينتظرون محاكمته بتهمة الاتجار بالبشر وممارسة الجنس مع فتياتٍ قاصراتٍ وإعارتهن لأصدقائه.

الأربعاء 14 أغسطس / آب 2019 | بسام مقداد

مروحيات في الجو ، إقفال شبكة الإنترنت ، إغلاق المحال التجارية والمقاهي ، هراوات البوليس لا تميز بين يافع ومسن ، آلاف المعتقلين ، واتهامات بإثارة أعمال شغب تهدد بالسجن لمدة قد تبلغ 15عاماً. 

الثلاثاء 13 أغسطس / آب 2019 | عبد الباسط سيدا

ما يُستنتج من أخبار الاجتماعات والمناقشات والتباينات والخلافات بشأن موضوع تشكيل منطقة آمنة في شمال شرقي سورية، أو في المنطقة التي باتت تعرف وفق المصطلحات التي أفرزها التدخل الدولي في سورية "شرقي الفرات"؛ هو أن الحل الشامل الذي يتطلع إليه السوريون ما زال بعيد المنال، ونحن أمام وضعية ترسيخ مناطق النفوذ وتحديدها إلى إشعار آخر، في انتظار ما ستسفر عنه المتغيّرات الإقليمية والدولية، وانعكاساتها على معادلات التوازن في المنطقة.

المواد المنشورة والمترجمة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر مؤسسة السورية.نت
الاثنين 12 أغسطس / آب 2019 | عمر كوش

جاء الاتفاق التركي الأميركي بشأن إنشاء منطقة آمنة شرقي نهر الفرات في شمالي سورية، بعد التهديدات التي أطلقها كبار المسؤولين الأتراك باجتياح المنطقة، وجعلها آمنة بالقوة العسكرية، الأمر الذي استدعى تحرّكاً أميركياً سريعاً، لاحتواء الوضع وتبريده، عبر تهدئة مخاوف الأتراك، فأرسلت واشنطن، في الآونة الأخيرة، وفوداً ديبلوماسية وعسكرية إلى أنقرة. وبعد محادثاتٍ استمرت ثلاثة أيام، بين أعضاء وفد عسكري أميركي مع نظرائهم الأتراك، أعلن عن التوصل إلى الاتفاق... اقرأ المزيد

المواد المنشورة والمترجمة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر مؤسسة السورية.نت
الاثنين 12 أغسطس / آب 2019 | يحيى العريضي

ممارسة "التقيّة" السياسية، ومقاربة قضايا سوريةٍ مصيريةٍ حسب ما تشتهي المصالح المَرَضيّة، فاقم عمر الوجع السوري. لو كانت أمور سوريا طبيعية، ويحكمها أي قانون؛ ولو كان السوريون هم جوهر قضيتهم وقطب رحاها- كما يدّعي كثيرون-، لكانت الترتيبات بخصوصها، والمتعلقة بمصيرها الآني وربما المستقبلي، تأخذهم بعين الاعتبار؛ ولكنها تتم بمعزل عن السوريين تماماً. ومن هنا فإن مزايدة أبواق النظام بالسيادة ليست إلا هراءً يُراد منه الاستمرار بالضحك على حاضنةٍ مغلوبٍ... اقرأ المزيد

الصفحات