صحف عربية

المواد المنشورة والمترجمة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر مؤسسة السورية.نت
الأربعاء 15 مايو / أيار 2019 | علي العبد الله

اقتربت الولايات المتحدة الأميركية وإيران من اجتياز الخط الفاصل بين المواجهتين، السياسية والعسكرية، بانتقالهما من التصعيد السياسي إلى التحرّكات العسكرية، ما زاد من احتمال انفجار مواجهةٍ عسكريةٍ بينهما؛ وضع الإقليم والعالم في حالة ترقب وقلق شديدين.

 

المواد المنشورة والمترجمة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر مؤسسة السورية.نت
الأربعاء 15 مايو / أيار 2019 | مروان قبلان

في ظل شحّ المعلومات وتضاربها، من الصعب معرفة تفاصيل الهجمات التي تعرضت لها ناقلات النفط الأربع في ميناء الفجيرة الأحد الماضي، أو من يقف وراءها، لكن اللافت أن أسواق النفط تجاهلت الحادث تماما، فلم نشهد حالة ذعر، ولا حتى ارتفاعا محدودا في الأسعار، كما يحصل عادة في مثل هذه الظروف، إذ بقيت أسعار النفط حول 70 دولارا للبرميل، على الرغم من استمرار ارتفاع منسوب التوتر في المنطقة، بالتوازي مع استمرار واشنطن في تعزيز وجودها العسكري فيها.
 

المواد المنشورة والمترجمة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر مؤسسة السورية.نت
الأربعاء 15 مايو / أيار 2019 | موفق نيربية

كان ذلك سهلاً في ذلك الزمن، فهو نظام “اشتراكي” أو “وطني تقدمي”، أو “حركة تحرر وطني”، أو غير ذلك من المساخر.. أو التي أدركنا فيما بعد أنها مساخر. حالياً، تضاعفت صعوبة التوصيف الجامع المانع على المشتغلين في مجال الاجتماع السياسي شرقاً وغرباً، فاستسهلوا إطلاق أية صفة عَرَضية لا يقف عندها القارئ، إلا لماماً.

 

المواد المنشورة والمترجمة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر مؤسسة السورية.نت
الثلاثاء 14 مايو / أيار 2019 | محمد عايش

يحلو لبعض الخليجيين الاحتماء بالولايات المتحدة وإسرائيل وإشاعة القول بأنهما ـ أي واشنطن وتل أبيب – يمكن أن يتصديا للخطر الإيراني الذي يهدد المنطقة، ويستشهدون على ذلك بأن أمريكا أنجدتهم من الخطر العراقي خلال العقد الأخير من القرن الماضي، لكن واقع الحال وحقيقة الموقف هو أن أمريكا لن تحارب إيران هذه المرة، وإيران أصلاً ليست خطراً على المنطقة، وعليه فإن تلك النظرية غير صحيحة برمتها.
 

المواد المنشورة والمترجمة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر مؤسسة السورية.نت
الثلاثاء 14 مايو / أيار 2019 | غازي دحمان

لمحاكمة التحرّك الروسي أخيرا في إدلب (في سورية) بمنطق الاستراتيجيا ومعاييرها، فإنه يمكن الحكم ببساطة بغباء هذا التحرّك، لأن حاصله لن يضيف شيئاً ذا قيمة يساعد روسيا على الخروج من مآزق تواجهها، فضلاً عن أن هذا التحرّك يفاقم من أزماتها، في سورية وخارجها، ولا يكسر المعادلة الجهنمية التي وضعت روسيا نفسها بها، ولا يحرّك قطع الستاتيكو المتناثرة لإنتاج وضع مريح لروسيا.

الاثنين 13 مايو / أيار 2019 | مصطفى النعيمي

شهدت سوريا صراعات على النفوذ وتصدر مشهد تلك الخلافات في إدارة مناطق النفوذ، وساهم في إتساع تلك الهوة الاتفاقيات المبرمة حديثا ما بين قوات الاحتلال الروسية والصهيونية، بشكل مباشر في تحجيم الدور الإيراني في سوريا وفي المنطقة الجنوبية بشكل خاص، حيث تم إستهداف القوات الإيرانية عدة مرات من قبل قوات التحالف الدولي على الإرهاب وكذلك القوات الإسرائيلية، وفي سابقة من نوعها أقدمت القوات الإسرائيلية على ضرب الميلشيات الإيرانية في العمق السوري وذلك عبر... اقرأ المزيد

الاثنين 13 مايو / أيار 2019 | صبحي حديدي

«أنت لا تعرف ماذا أخذت ياسيادة الرئيس! أنت أخذت شعباً يعتقد كلّ من فيه أنه سياسي، ويعتقد خمسون فى المائة من ناسه أنهم زعماء، ويعتقد 25 فى المائة منهم أنهم أنبياء، بينما يعتقد عشرة فى المائة على الأقل أنهم آلهة».

المواد المنشورة والمترجمة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر مؤسسة السورية.نت
الأحد 12 مايو / أيار 2019 | عمر كوش

ما إن انتهت جولة أستانة الثانية عشرة، في 26 إبريل/ نيسان المنصرم، حتى بدأ مسؤولون كبار في النظام الروسي يتوعدون مناطق محافظة إدلب السورية بشن عمليات عسكرية ضد "التنظيمات الإرهابية"، وتذكير سكانها بمصيرٍ مشابه لمصير غوطة دمشق الشرقية والجبهة الجنوبية في درعا، وقبلهما مصير أحياء حلب الشرقية، بوصفها المحطة المفصلية المدشنة مسار أستانة برمته، والذي نهض على مبدأ الاستفراد عسكرياً بمناطق المعارضة، بغية قضمها والسيطرة عليها واحدةً بعد الأخرى، وبُني... اقرأ المزيد

المواد المنشورة والمترجمة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر مؤسسة السورية.نت
الأحد 12 مايو / أيار 2019 | صبحي حديدي

«التعفيش»، كما بات معروفاً، هو ترخيص النظام لقطعانه من وحدات عسكرية نظامية أو ميليشيات أو قوى حليفة، باستباحة أملاك المواطنين وكلّ ما يندرج تحت مفردة «العفش»، في القرى والبلدات والمدن التي يدخلها. وهو سلوك لا يتوخى إباحة السلب على سبيل مكافأة الغزاة وفق مبدأ الغنائم العتيق، فحسب؛ بل هو منهج مبيّت عن سابق قصد، يتعمد إذلال السكان المدنيين وإهانتهم وإنزال العقاب بهم لأنهم، بين أسباب أخرى، تمسكوا ببيوتهم ولم يهجروها إلى أربع رياح الأرض.

المواد المنشورة والمترجمة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر مؤسسة السورية.نت
الأحد 12 مايو / أيار 2019 | علي حسن باكير

يشهد المجال العام في تركيا تدافعاً بين الرواية والرواية المضادّة فيما يتعلق بقرار الهيئة العليا إعادة الانتخابات في إسطنبول. وبغض النظر عمّا إذا كان البعض يرى صحّة أو عدم صحّة القرار، إلاّ أنّه أصبح حقيقةً مثبتة يجب التعامل معها في نهاية المطاف. لكن من المهم بمكان أثناء المضي قدماً في الموضوع أن يتم كذلك فهم المقدّمات والسياقات التي أدّت إلى هذا القرار، وهو أمرٌ غالباً ما تحجبه عناصر من قبيل الانتماء الأيديولوجي أو الاستقطاب السياسي أو... اقرأ المزيد

الصفحات