صحف عربية

المواد المنشورة والمترجمة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر مؤسسة السورية.نت
سبت 20 أبريل / نيسان 2019 | وليد شقير

لا يكاد المسرح السوري يدخل معادلة تمنح نظام بشار الأسد بعض الاطمئنان حتى تنقلب الآية ويعود القلق يقض مضجع رأسه وكل من يحيط به ومن يسانده ويراهن على «انتصاره» المزعوم.

فهذا النوع من الأنظمة قلق حتى في حال «الاستقرار» الموهوم، واستتباب مقاليد الأمور لمصلحته أمنيا وسياسيا واجتماعيا وخارجيا، وهو لذلك يبقي على ..

المواد المنشورة والمترجمة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر مؤسسة السورية.نت
سبت 20 أبريل / نيسان 2019 | ميشيل كيلو

لا يبدو الجواب على هذا السؤال واضحا بعد، أو هو محل شك، أقله بالنسبة إلى النظام الأسدي، وبعض من يطوّبونه مقاوما وممانعا، ويوهمون أنفسهم أو يصدقون أنه يتعرّض لمؤامرة دولية عقابا له على مواقفه القومية، واستماتته من أجل تحرير فلسطين قبل الجولان، كما كان الدجال الكبير حافظ الأسد يحرص على القول، ومات وتسليم الجولان لإسرائيل بلا قتال جريمة وطنية من حق شعب سورية تدفيعه ثمنها، هو وابنه ونظامهما. 

المواد المنشورة والمترجمة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر مؤسسة السورية.نت
سبت 20 أبريل / نيسان 2019 | مجهول (لم يتم التحقق)

قد يظنّ بعض المتابعين أنّ علم السّيمياء علم غريب عن الحضارة العربيّة أو وافد جديد إليها من هذه الحضارة أو تلك، والحقّ أنّ هذا العلم علم عربيّ أصيل في الحضارة والثّقافة العربيّتين. ومن مشهور الموروث العربيّ في هذا المجال، قول الأعرابيّ:
(البعرة تدلّ على البعير، والخطوة تدلّ على المسير، فأرض ذات فِجاج، وسماء ذات أبراج ألا تدلان على العليّ القدير)؟!.

الجمعة 19 أبريل / نيسان 2019 | فايز سارة

لا تنفرد وسائل التواصل الاجتماعي بالكشف عن واقع بؤس حياة السوريين في ظل نظام الأسد، بل إن وسائل الإعلام تشارك في تأكيد هذه الحقيقة بما تنقله من أخبار وتقارير وتحقيقات، تتشارك في بثها وسائل إعلام مرئية ومكتوبة ومسموعة، وبينها وسائل غير مصنّفة في خانة العداء لنظام الأسد.
 

المواد المنشورة والمترجمة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر مؤسسة السورية.نت
الجمعة 19 أبريل / نيسان 2019 | غازي دحمان

يفتح منظر الطفلة الدمشقية المدمنة على المخدر، الباب أمام رياح السؤال عن ثورة السوريين وثوارها الذين استشهدوا، أو تعفنوا في سجون الأسد، أو ماتوا في البحار، ومن القهر في عواصم غريبة، لكنهم في النهاية، وأيا كانت المصائر التي انتهوا إليها، تركوا ما بقي من لحمهم في فم الضباع. تلك نتيجة، وهي تمثل الواقع الحقيقي، وما سواها ليس سوى أحلام، ويتّسع هامش النتائج، ليشمل ما تؤكده المنظمات الدولية عن وجود ثلاثة ملايين طفل سوري خارج المدرسة، وأن الجامعات... اقرأ المزيد

مصدر الصورة: الإنترنت - المواد المنشورة والمترجمة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر مؤسسة السورية.نت
الخميس 18 أبريل / نيسان 2019 | عبد الوهاب بدرخان

ماذا عن بشار الأسد، متى بشار الأسد؟ تردّد السؤال كثيراً في الأسبوعين الماضيين، على وقع استقالة عبدالعزيز بوتفليقة وعزل عمر البشير، فهذا منطق الأشياء. انتهت الحياة السياسية للرئيسين قسراً ولو لم يُضطرَّا إلى ذلك لكانا تسببا بـ«سورية أخرى»، كما خشي العسكريون الذين كانوا شركاء بل حلفاء لهما طوال سنينهما المديدة في السلطة. 

المواد المنشورة والمترجمة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر مؤسسة السورية.نت
الخميس 18 أبريل / نيسان 2019 | حسين عبد العزيز

شهد الملف السوري منذ أشهر حالة من الجمود السياسي والعسكري بشكل ملحوظ، إلى درجة يستدعي الأمر التوقف لقراءة ذلك. جبهة إدلب متوقفة على ما هي عليه منذ اتفاق سوتشي بين روسيا وتركيا، فلا روسيا قادرةٌ على ضرب الاتفاق، فذلك يكسر التفاهمات مع تركيا، الأمر الذي ينعكس في ملفاتٍ كثيرة، خصوصا أن موسكو تبدو بحاجة إلى أنقرة في المراحل المقبلة أكثر من حاجتها إلى إيران، ولأن تركيا قادرة على تغيير موازين القوى داخل المحافظة.

المواد المنشورة والمترجمة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر مؤسسة السورية.نت
الخميس 18 أبريل / نيسان 2019 | بكر صدقي

استدعت تطورات الثورتين السودانية والجزائرية، لدى المراقبين والمحللين، مقارنات بينها وبين الموجة الأولى لثورات الربيع العربي التي اندلعت في 2010 ـ 2011، وبخاصة من ناحية الاختلافات الظاهرة والمسارات المتباينة بين الموجتين. 

الأربعاء 17 أبريل / نيسان 2019 | مروان قبلان

مع "استجابة" الجيش السوداني لمطالب المحتجين بالانحياز لهم، والمساعدة في التخلص من نظام الرئيس عمر البشير، يكون العسكر قد عادوا إلى السلطة (لم يغادروها أصلاً في بعض الدول)، أو أخذوا يتحكّمون بها من وراء حجاب، في كل من السودان ومصر والجزائر، فيما يحاول اللواء المتقاعد خليفة حفتر أن يقبض عليها في ليبيا. وهذا يعني أننا بتنا أمام "هلال" حكم عسكري يمتد من شمال شرق أفريقيا إلى شمالها الغربي.

الاثنين 15 أبريل / نيسان 2019 | معن البياري

تُبادر قيادة الجيش في الجزائر إلى إزاحة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، في تدخّلٍ منها على خط الأزمة التي استجدّت في البلاد بعد دفع الأخير إلى الترشّح لعهدةٍ رئاسيةٍ خامسة.

الصفحات