"أردوغان": المنطقة الآمنة في الشمال السوري ستقام من قبل تركيا

الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" - أرشيف
الثلاثاء 15 يناير / كانون الثاني 2019

أعلن الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، أن بلاده هي من ستقيم المنطقة الآمنة التي تحدث عنها الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، مؤكداً أنه "يمكننا إنشاء المنطقة الآمنة التي تهدف إلى توفير الأمن للسوريين، في حال تلقينا الدعم المالي".

وقال "أردوغان" في خطاب له أمام الكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية الحاكم، اليوم الثلاثاء: "سيتم تشكيل المنطقة الآمنة ( شمالي سوريا ) من قبلنا"، وأضاف: "نأمل أن نكون قد توصلنا إلى تفاهم مع ترامب حول سوريا".

وأوضح "أردوغان"، أن "ترامب" أكد له في الاتصال الهاتفي الذي جرى بينهما مساء أمس الاثنين قراره بسحب القوات الأمريكية من سوريا، واصفاً المكالمة بأنها كانت "إيجابية".

وحول المنطقة الآمنة ذكر "أردوغان"، أن شركة الإسكان التركية يمكن أن تتولى أعمال الإنشاءات في هذه المنطقة.

واعتبر الرئيس التركي "مقارنة الوجود التركي في سوريا مع وجود القوى الأخرى، إهانة لتاريخ تركيا"، وأضاف: "بينما كانت القوى التي أغرقت سوريا في بحور من الدماء والدموع تسرح وتمرح في المنطقة، ظهرت جهات تطالب تركيا بالتزام الصمت حيال ما يجري في سوريا، وهذه الجهات كانت تخطط لنقل الأحداث الدموية إلى الداخل التركي، فلم نسمح ولن نسمح بذلك مستقبلاً".

وكان وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو"، قد ذكر ظهر أمس، أن اقتراح واشنطن إنشاء "منطقة آمنة"، شمالي سوريا، جاء بعد رؤيتها عزم واصرار تركيا، لافتاً في هذا السياق إلى عدم معارضة أنقرة لهذه الخطوة مبدئياً.

وحذّر الرئيس الأمريكي، أمس الأول الأحد، تركيا من "كارثة اقتصاديّة"، في حال شنّت هجوماً ضدّ القوات الكردية بعد انسحاب القوّات الأمريكيّة من سوريا، داعياً في الوقت نفسه تلك القوات إلى عدم "استفزاز" أنقرة التي ردّت هي الأخرى على تصريحات "ترامب".

وكتب "ترامب" في تغريدة على تويتر: "سنُدمّر تركيا اقتصادياً إذا هاجمت الأكراد. سنُقيم منطقةً آمنة بعرض 20 ميلاً"، مضيفاً: "وبالمثل، لا نُريد أن يقوم الأكراد باستفزاز تركيا". غير أنّ "ترامب" لم يوضح مَن سيُنشئ تلك المنطقة الآمنة أو يدفع تكاليفها، كما لم يُحدّد المكان الذي ستُقام فيه.

اقرأ أيضاً: غضب وانتقادات تطال الأسد.. غليان في مناطق سيطرة النظام من سوء الأوضاع المعيشية

المصدر: 
الأناضول - السورية نت

تعليقات