أردوغان يُعلن توقيف بلاده زوجة البغدادي

الرئيس التركي قال إن بلاده تمكنت من توقيف زوجة البغدادي وقبلها شقيقته وصهره- الناضول
الأربعاء 06 نوفمبر / تشرين الثاني 2019

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، إن بلاده اعتقلت إحدى زوجات زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية"، أبو بكر البغدادي، بعد أكثر من أسبوع، على مقتل الأخير، في عملية نفذها الجيش الأمريكي، في شمال غرب سورية.

وأضاف أردوغان في خطاب في جامعة أنقرة "الولايات المتحدة قالت إن البغدادي قتل نفسه في نفق. لقد بدأوا حملة دعاية بشأن هذا... لكنني أعلن هنا للمرة الأولى: لقد اعتقلنا زوجته ولم نحدث جلبة بشأن الأمر مثلهم. وكذلك، اعتقلنا شقيقته وصهره في سورية".

وفيما لم يكشف الرئيس التركي، عن تفاصيل إضافية، بشأن ألقاء القبض على زوجة البغدادي، فإن أنقرة كانت أعلنت منذ أيام، القبض على شقيقة زعيم "تنظيم الدولة"، في عملية بشمالي سورية.
وقال مسؤول تركي كبير هذا الأسبوع، لـ"رويترز"، إن تركيا اعتقلت شقيقة البغدادي وزوجها وابنتها، وتأمل في الحصول على معلومات منهم عن التنظيم.

ومنذ إعلان مقتل البغدادي، تسارعت وتيرة القبض، أو قتل قياديين في التنظيم، إذ أعلنت قوات "قسد"، الأحد الماضي، مقتل أبو الحسن المهاجر، وهو قياديٌ كبير في التنظيم، والمتحدث باسمه، منذ مقتل المتحدث الذي سبقه، أبو محمد العدناني قبل ثلاث سنوات.

ونشر قائد "قسد" مظلوم عبدي تغريدة عبر "تويتر" الأحد الماضي، قال فيها "استمراراً للعملية السابقة(مقتل البغدادي)، تم استهداف الإرهابي أبو الحسن المهاجر الساعد الأيمن لأبو بكر البغدادي و المتحدث باسم تنظيم داعش، في قرية عين البيضة بالقرب من جرابلس"، مشيراً أن ذلك تم "بالتنسيق المباشر" بين استخبارات "قسد" و الجيش الأمريكي.
وأعلن "تنظيم الدول"، منذ 3 أيام، تعيين خلف للبغدادي يدعى أبا إبراهيم الهاشمي القرشي. وذكر مسؤول أمريكي كبير الأسبوع الماضي إن واشنطن تحاول معرفة هوية الزعيم الجديد للتنظيم.

المصدر: 
السورية.نت - وكالات