أسعار المواد تحلق في سوريا وبعضها تضاعف 110% منذ بداية العام الجاري

ارتفاع مستمر في أسعار المواد مع انخفاض القدرة الشرائية للمواطن السوري
الأحد 04 يونيو / حزيران 2017

أظهرت دراسة صادرة عن رئاسة مجلس الوزراء التابع لنظام بشار الأسد، ارتفاعاً كبيراً في أسعار المواد بالأسواق منذ بداية العام الحالي حتى الآن، لتتجاوز الزيادة لدى بعض السلع الـ 100 في المئة.

وذكر موقع "الاقتصادي" الموالي لنظام الأسد، اليوم الأحد، أن الدراسة التي أعدتها مديرية "دعم القرار في رئاسة مجلس الوزراء"، كشفت عن زيادة الأسعار في الثلث الأول من العام 2017، حيث سجل زيت الزيتون أعلى نسبة ارتفاع بنحو 110%، مقارنةً مع الثلث الأول من العام الماضي.

وأضافت الدراسة أن اللحوم البلدية سجلت ارتفاع بنسبة 80%، والحليب البقري بنسبة 46%، بينما بلغت نسبة ارتفاع البطاطا 74% والبصل بحوالي 8%، والبندورة بنسبة 5%، والدقيق بنحو 15%.

وعزت الدراسة أسباب ارتفاع الأسعار إلى "ضعف الرقابة عليها، وانتشار حالات التلاعب والاحتكار، وعدم تمكن مؤسسات التدخل الإيجابي من القيام بدورها، وارتفاع مستلزمات الإنتاج وصعوبة تأمين بعضها للمنتجين، إضافة إلى التخليص الجمركي التي يعاني منه المستوردون نتيجة العقوبات والحصار الاقتصادي"، حسب قولها.

ويتوقع مدرس الاقتصاد في جامعة دمشق، والمدير السابق للمكتب المركزي للإحصاء، شفيق عربش، أن ترتفع الأسعار 50% خلال العام الجاري، استناداً للسلسلة الزمنية للأحداث الاقتصادية منذ 2011 حتى الآن، وبناءً على رصد حالة الأسواق، حيث ارتفعت بعض السلع مؤخراً 16%.

ويعاني السوريون من الارتفاع المستمر في أسعار المواد الأساسية بما لا يتناسب مع قدرتهم الشرائية، وبلغت نسبة الذي يعيشون في فقر مدقع 67 في المئة، بالموازاة مع استمرار فقدان العائلات لمعليها وارتفاع نسبة البطالة، وفقاً لما أكده تقرير صادر عن "مركز دمشق للأبحاث والدراسات (مداد)" المؤيد لنظام بشار الأسد، يوم الثلاثاء 30 مايو/ أيار 2017.

اقرأ أيضاً: موائد السوريين "تتقشف" أكثر في رمضان مع غلاء الأسعار.. ومظاهره تغيب عن المنازل والأسواق

المصدر: 
السورية نت

تعليقات