أعضاء "مجلس الشعب" يشتكون غياب "هيبتهم" ويطالبون بمنازل وسيارات خاصة لهم

مجلس الشعب في حكومة بشار الأسد - أرشيف
الأربعاء 23 مايو / أيار 2018

خلال جلسة وصفت  بـ"السرية" اشتكى أعضاء "مجلس الشعب" في حكومة نظام بشار الأسد، غياب هيبة وسلطة المجلس، مطالبين بسيارات ومنازل خاصة بهم، في ظل ماتعانيه سوريا من أزمات ومشكلات على كافة الأصعدة.

وفي جلسة عقدت أمس، طلب رئيس المجلس حمودة صباغ مغادرة كافة وسائل الإعلام وإغلاق الكاميرات لتستمر الجلسة المغلقة قرابة الساعتين ونصف بحضور أغلبية النواب.

ونقل موقع "صاحبة الجلالة" الموالي للنظام من مصادر نيابية أن "نقاشات الجلسة السرية تناولت طروحات خاصة بالأعضاء منها مشاكل سكن النواب إضافة للمطالبة بسيارات خاصة بهم، كذلك لم تغب مطالب النواب بالحصول على بيوت خاصة سيما فيما يخص الجمعيات السكنية في ضاحية قدسيا" .

وأشار الموقع إلى وجود طروحات تعلقت بضرورة "محاسبة الوزراء" بحيث يكون للنواب فاعلية أكثر وذلك بعيد أسلوب حديث وزير المالية في حكومة الأسد، مأمون حمدان مع أحد النواب".

هذا وقد أكدت المصادرلـ"صاحبة الجلالة على أن الجلسة تضمنت مناقشات تطرقت "لعدم وجود احترام وتقدير من قبل بعض السياسيين والمسؤولين للدستور، حيث شهد المجلس انتقاداً من قبل عدة أعضاء لغياب هيبة وسلطة المجلس حتى اليوم عن باقي مؤسسات الدولة ".

و شهدت جلسة لـ"مجلس الشعب" الأحد الماضي مشاحنة كلامية بين حمدان، و أعضاء بالمجلس، بحسب ما ذكرت صحيفة "الوطن" الموالية للنظام.

المشاحنة بدأت عندما نصحت النائبة، فاديا ديب، الوزير بقراءة قانون الضرائب بعد حديثه عن التهرب الضريبي.

من جهته رد وزير المالية على نصيحة النائبة بالاستغراب، قائلًا "استغرب أن يكون هناك نائب في البرلمان في أي مكان بالعالم ينصح وزير المالية بمراجعة القانون".

وعقب ذلك اعترض عدد من أعضاء المجلس على رد الوزير، معتبرين أنه لا يحق له أن يملي عليهم ما يريد، ولهم الحق بطلب توضيح كل التفاصيل.

اقرأ أيضا: المقداد: انسحاب القوات الإيرانية أو حزب الله من سوريا غير مطروح للنقاش

المصدر: 
السورية نت

تعليقات