أكدت أن قواتها حاصرت عفرين.. تركيا تعلن أنها ستشرف مع أمريكا على انسحاب المقاتلين الأكراد من منبج

الدخان يتصاعد إثر قصف تركي على مناطق في عفرين - أ ف ب
الثلاثاء 13 مارس / آذار 2018

قال الجيش التركي اليوم الثلاثاء، إنه والفصائل المتحالفة معه من قوات المعارضة السورية طوقوا مدينة عفرين في شمال سوريا، معقل مقاتلي "وحدات حماية الشعب" الكردية التي تدعمها واشنطن، لكن أنقرة تصنفها "إرهابية"، فيما يمثل تقدماً كبيراً للعملية التركية على المقاتلين الأكراد عبر حدود تركيا الجنوبية.

وأكد الجيش في بيان، أنه سيطر أيضاً على "أراض شديدة الأهمية" في المنطقة، وتم تطويق مدينة عفرين اعتباراً من 12 مارس/ آذار 2018.

وأفاد "المرصد السوري لحقوق الإنسان" أمس الاثنين، بفرار مئات المدنيين من عفرين بعدما باتت القوات التركية على مشارفها، في وقت تنتظر عشرات السيارات السماح لها بالعبور إلى مناطق سيطرة قوات النظام.

وشنت أنقرة في يناير/ كانون الثاني هجوماً يستهدف المقاتلين الأكراد في منطقة عفرين، التي تضم المدينة وعدداً من القرى والبلدات والمزارع المحيطة بها.

من جانب آخر، نقلت قناة (إن.تي.في) التلفزيونية ووسائل إعلام محلية أخرى عن وزير الخارجية التركي "مولود تشاووش أوغلو" قوله الثلاثاء، إن تركيا والولايات المتحدة ستشرفان على انسحاب مقاتلي "وحدات حماية الشعب" من بلدة منبج في شمال سوريا.

وأضاف للصحفيين أثناء توجهه إلى موسكو، أن تركيا والولايات المتحدة ستضعان خطة لتأمين منبج خلال محادثات تجري في 19 مارس/ آذار لكن القوات التركية ستنفذ عملية عسكرية إذا فشل ذلك.

وقال "تشاووش أوغلو"، إن تركيا لم تتقدم بأي طلبات بعد لنظام الأسد فيما يتعلق بمبنج، مضيفاً أن أنقرة ستراقب عملية سحب الأسلحة التي زودت الولايات المتحدة "وحدات حماية الشعب" بها، في خطوة تسببت في توتر العلاقات بين البلدين الحليفين في حلف شمال الأطلسي.

اقرأ أيضاً: أمريكا تدعو لاجتماع عاجل بالأردن بعد خرق النظام اتفاق "خفض التصعيد" جنوب سوريا

المصدر: 
وكالات - السورية نت

تعليقات