ألمانيا: الأسد لا يمكن أن يكون جزءاً من الحل في سوريا

وزير الخارجية الألماني "هايكو ماس" - أرشيف
الاثنين 16 أبريل / نيسان 2018

قال وزير الخارجية الألماني "هايكو ماس" اليوم الاثنين، إن الوضع في سوريا بحاجة إلى حل يتم التوصل إليه عبر التفاوض وتشارك فيه كل القوى في المنطقة، مضيفاً أنه لا يتخيل أن يكون شخص استخدم أسلحة كيماوية ضد شعبه جزءاً من هذه العملية.

وكان "ماس سئل" عما إن كان رأس النظام بشار الأسد، يمكن أن يكون جزءاً من حل القضية السورية. وأبلغ الصحفيين عند وصوله لحضور اجتماع لوزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ببروكسل: "سيكون هناك حل يشارك به جميع من لهم نفوذ في المنطقة". بحسب ما أوردته وكالة "رويترز".

و"هايكو ماس" سياسي ألماني في الحزب الديمقراطي الاجتماعي. يشغل منصب وزير الخارجية منذ 14 مارس/ آذار 2018.

يذكر بأن وزير الخارجية الألماني السابق "زيغمار غابريل"، شدد في تصريحات له في أبريل/ نيسان الماضي، على ضرورة التوصل إلى حل سياسي في سوريا، محذراً من أن يركز الجميع فقط على مكافحة الإرهاب وتنظيم "الدولة الإسلامية".

وأضاف: "ما لا ينبغي أن يحدث هو بقاء ديكتاتور، ارتكب جرائم مفزعة في المنطقة، في مأمن على الدوام". مشيراً إلى أنه لا ينبغي ترك جرائم الأسد دون اكتراث بسبب مكافحة الإرهاب.

اقرأ أيضاً: النظام يشترط على الراغبين بالبقاء في مناطقهم بالغوطة الشرقية التوقيع على وثيقة تتضمن 5 بنود

المصدر: 
وكالات - السورية نت

تعليقات