ألمانيا ترفض أن تطال العقوبات الأمريكية الأخيرة ضد روسيا وإيران شركات أوروبية

العلم الألماني ـ أرشيف
سبت 29 يوليو / تموز 2017

أعرب وزير الخارجية الألماني "سيغمار غابريل"، عن رفض بلاده الكامل أن تطال العقوبات الأمريكية على روسيا وإيران وكوريا الشمالية، الشركات الأوروبية في الخارج.

جاء ذلك في بيان له أمس، بخصوص إقرار مجلسي الشيوخ والنواب الأمريكيين، تشريعاً يقضي بفرض عقوبات جديدة ضد روسيا وإيران وكوريا الشمالية، ويمنح الكونغرس سلطة الموافقة أو الطعن فيما يتعلق بصلاحية الرئيس "دونالد ترامب" برفع عقوبات مفروضة.

وذكر الوزير الألماني أن المقترح لتنسيق سياسيات روسيا عن كثب وبروح من الثقة المتبادلة، ما يزال ساري المفعول.

وأضاف "من الجيد أن يوضح الكونغرس بصراحة ضرورة استشارة الولايات المتحدة الأمريكية لشركائها الأوروبيين قبل اتخاذ تدابير أخرى".

وأردف: "لن نقبل بأي شكل من الأشكال استخدام العقوبات الأمريكية، ضد شركات أوروبية في الخارج، والرئيس ترامب ووزارة الخارجية، والإدارة الأمريكية تعلم ذلك".

ولفت الوزير إلى أن "سياسات العقوبات ليست وسيلة ناجعة ومناسبة من أجل مصالح الصادرات الوطنية، وتشجيع قطاع الطاقة المحلي".

والثلاثاء الماضي، أقر مجلس النواب الأمريكي مشروع قانون العقوبات الجديدة، فيما أقره مجلس الشيوخ الخميس.

ويمنح القانون الجديد، الكونغرس 30 يوماً للموافقة أو الرفض على مرسوم رئاسي- محتمل- يصدره ترامب لتحفيف العقوبات على روسيا.

ويفرض القانون عقوبات جديدة ضد روسيا بسبب موقفها في أوكرانيا، وأخرى ضد إيران بسبب برنامجها النووي والبالستي، وعقوبات ضد كوريا الشمالية لأسباب تتعلق بانتهاك حقوق الإنسان.

وفرضت واشنطن عقوبات على موسكو إثر تدخل الأخيرة في أوكرانيا، عام 2014، وسيطرتها على شبه جزيرة القرم.

كما يتهم الكونغرس موسكو بالتدخل في الانتخابات الأمريكية الأخيرة، التي فاز بها "ترامب"، في نوفمبر/ تشرين الثاني 2016، والتأثير على نتيجتها، فيما ترفض روسيا هذه الاتهامات.

ومنذ ترشحه للرئاسة، وعد ترامب في أكثر من مناسبة بتحسين العلاقات مع موسكو، ودافع عن ذلك الموقف بالرغم من شبهات وجود علاقات تجمعه بالرئيس الروسي "فلاديمير بوتين".

اقرأ أيضاً: بإمكانات بسيطة وإصرار كبير سوريون يصنعون أجهزة مخبرية بالغوطة الشرقية

المصدر: 
الأناضول - السورية نت

تعليقات