أمريكا تأمل باستمرار "التساهل" الروسي مع غارات إسرائيل في سوريا

طائرة أسرائيلية ـ أرشيف
الخميس 08 نوفمبر / تشرين الثاني 2018

أعرب ممثل الولايات المتحدة الخاص بسوريا، "جيمس جيفري"، أمس الأربعاء، عن أمله بأن تواصل موسكو "نهجها المتساهل" مع الغارات الاسرائيلية على الأهداف الإيرانية في سوريا.

وتتهم اسرائيل طهران، التي تدعم على غرار موسكو نظام بشار الأسد في الحرب الدائرة منذ سبعة أعوام، بالسعي إلى ترسيخ وجودها العسكري في سوريا.

وقال "جيفري" للصحافيين في اتصال عبر الانترنت: "في الماضي، كانت روسيا متساهلة أثناء التشاور مع الاسرائيليين بشأن غاراتهم ضد أهداف إيرانية في سوريا".

وأضاف: "نأمل بكل تأكيد أن يتواصل هذا النهج المتساهل".

وجاءت تصريحاته بعدما أسقطت قوات نظام الأسد بالخطأ طائرة عسكرية روسية أثناء تنفيذ اسرائيل غارة جوية على سوريا في سبتمبر/ أيلول. وحملت موسكو المقاتلة الاسرائيلية التي كانت تستخدم الطائرة الروسية الأكبر حجماً كغطاء لها مسؤولية الحادثة التي أسفرت عن مقتل 15 روسياً، وهي استنتاجات شككت إسرائيل في صحّتها.

وبعد الحادثة، أرسلت موسكو منظومة صواريخ للدفاع جوي أكثر تطوراً إلى النظام، لكن رئيس الوزراء الاسرائيلي "بنيامين نتانياهو"، أبلغ روسيا الشهر الماضي، أن على بلاده مواصلة ضرب الأهداف المعادية في سوريا لمنع إيران من ترسيخ وجودها العسكري عبر الحدود.

اقرأ أيضاً: من بينها هجمات خارج سوريا والعراق.. كيف يواجه "تنظيم الدولة" خصومه رغم الخسائر؟

المصدر: 
أ ف ب - السورية نت

تعليقات