أمريكا تبدأ إجراءات عقابية ضد مسؤولين عن قتل خاشقجي

أمريكا تبدأ إجراءات عقابية ضد مسؤولين عن قتل خاشقجي
الأحد 04 نوفمبر / تشرين الثاني 2018

قال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، اليوم الأحد، إن الولايات المتحدة بدأت في توجيه اللوم لبعض الأفراد في قضية مقتل الصحفي السعودي المعارض جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول، مكررا تمسك بلاده بالعلاقات مع المملكة العربية السعودية.

وقال بومبيو، في مداخلة مع قناة "فوكس نيوز"، بسؤاله عما إذا كان يعتقد أن ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان قد خدع الولايات المتحدة فيما يتعلق بالمسؤولية عن مقتل خاشقجي، "لقد اعترف السعوديون بأن الجريمة كانت مدبرة"، مضيفا "لقد بدأنا في توجيه اللوم لبعض المسؤولين… وألغينا تأشيرات بدخول أمريكا لـ 16 فردا ممن تمكنا من تحديدهم حتى الآن".

وتابع بومبيو، "نتحدث مع السعوديين والأتراك كل يوم تقريبا، والحقائق لا تزال تتكشف".

وأشار وزير الخارجية الأمريكي، إلى أن الولايات المتحدة ستتابع العمل للكشف عن الحقيقة في قضية خاشجقي فيما تحافظ على "العلاقات الاستراتيجية الهامة مع السعودية".

وكانت النيابة العامة التركية في مدينة إسطنبول، أعلنت، أن "جمال خاشقجي قتل خنقا فور دخوله مبنى القنصلية العامة السعودية في إسطنبول من أجل القيام بمعاملات زواج، بتاريخ 2 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، وفقا لخطة كانت معدة مسبقا". وقالت النيابة إن "جثة المقتول جمال خاشقجي، جرى التخلص منها عبر تقطيعها عقب قتله خنقا، وفقا لخطة كانت معدة مسبقا أيضا".

وأعلن النائب العام السعودي، منذ أسبوعين، أن التحقيقات أظهرت وفاة المواطن السعودي جمال خاشقجي خلال شجار في القنصلية السعودية في إسطنبول.

وأكدت النيابة العامة أن تحقيقاتها في هذه القضية مستمرة مع الموقوفين على ذمة القضية والبالغ عددهم حتى الآن 18 شخصا جميعهم من الجنسية السعودية، تمهيدا للوصول إلى كافة الحقائق وإعلانها، ومحاسبة جميع المتورطين في هذه القضية وتقديمهم للعدالة.

اقرأ أيضا: شكلان متناقضان من الحياة حيث يسيطر الأسد.. أحدهما يظهره النظام والآخر يخفيه

المصدر: 
وكالات - السورية نت

تعليقات