أمريكا تتهم ثلاثة رجال بتوريد أجزاء خاصة من طائرات بلا طيار لحزب الله

مقاتل في حزب الله
سبت 17 فبراير / شباط 2018

صرحت وزارة العدل الأمريكية مساء أمس أن السلطات الاتحادية وجهت اتهامات لثلاثة رجال بتصدير أجزاء طائرات دون طيار ومواد أخرى بشكل غير قانوني من الولايات المتحدة إلى جماعة "حزب الله" اللبنانية.

وأضافت الوزارة في بيان نشرته مساء أن المشتبه بهما أسامة درويش حماد وعصام درويش حماد احتجزا في جنوب أفريقيا في حين مازال سمير أحمد بيرو هارباً.

وقالت لائحة الاتهام إن الثلاثة تآمروا وحاولوا تصدير مواد لـ"حزب الله" في لبنان خلال الفترة من 2009 إلى 2013 من بينها وحدات قياس القصور الذاتي الملائمة للاستخدام في الطائرات بلا طيار ومحرك نفاث ومحركات احتراق داخلي ومناظير مكبرة يمكنها تسجيل ما يتم رصده.

ةفي سياق آخر، اعتبر حسن نصر الله الأمين العام لـ"حزب الله" اللبناني أن الخلاف القائم حول الحدود البحرية والبرية بين إسرائيل ولبنان يرجع لوجود الإدارة الأمريكية الحالية.

وقال نصر الله، في كلمة متلفزة أمس الجمعة، "الذي أعطى دفعاً قوياً لهذا الصراع في هذه المرحلة هو وجود إدارة ترامب وجشعها المادي"، مشيراً إلى أن "إسرائيل تحاول استغلال وجود إدارة ترامب والوهن العربي للحصول على قرار بضم الجولان لأسباب نفطية".

وأضاف: "جاهزون لتوقيف محطات استخراج النفط الإسرائيلية خلال ساعتين إذا اتخذ مجلس الدفاع اللبناني القرار"، وأن "الثروة النفطية الموجودة بالجنوب هي للبنانيين جميعاً".

اقرأ أيضاً: جاويش أوغلو: اتفقنا على إعادة علاقاتنا مع واشنطن إلى مسارها الطبيعي

المصدر: 
رويترز ـ السورية نت

تعليقات