أمريكا تضيف شرطاً جديداً لسحب قواتها من سوريا.. بولتون: سنطالب تركيا بتحقيقه

مستشار الأمن القومي جون بولتون - أ ف ب
الأحد 06 يناير / كانون الثاني 2019

أضاف مستشار الأمن القومي للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، جون بولتون، شرطاً جديداً، اليوم الأحد للانسحاب الأمريكي من سوريا، قائلا إنه "يجب أن توافق تركيا على حماية الأكراد المتحالفين مع الولايات المتحدة".

وكان إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المفاجئ بسحب القوات الأمريكية من سوريا، قد ترك المجال مفتوحاً أمام الكثير من التساؤلات، خاصة ما إذا كان المقاتلون الأكراد الذين ينشطون في شمال سوريا سيصبحون الآن مستهدفين من قبل تركيا.

وأوضح بولتون الذي يقوم بجولة تستمر أربعة أيام، وتشمل إسرائيل وتركيا، أنه سيحث في المحادثات مع مسؤولين أتراك، بينهم الرئيس رجب طيب أردوغان، "على ضرورة ضمان سلامة الأكراد".

وقال للصحفيين قبل محادثات مع مسؤولين إسرائيليين: "لا نعتقد أن الأتراك سيقومون بعمل عسكري دون تنسيق كامل وموافقة من الولايات المتحدة على الأقل، حتى لا يعرضون قواتنا للخطر، وأيضا حتى يلتزمون بمتطلبات الرئيس بعدم تعرض قوات المعارضة السورية التي قاتلت معنا للخطر".

وأضاف بولتون الذي سيسافر إلى تركيا غداً الاثنين، إن "الولايات المتحدة ستجري محادثات مع أنقرة لمعرفة أهدافها وقدراتها"، إلا أنه تابع أن موقف ترامب يتمثل في أنه يجب ألا "تقتل تركيا الأكراد وأن الانسحاب الأمريكي لن يحدث دون الاتفاق على ذلك"، بحسب تعبيره.

"لا جدول زمني للانسحاب"

وتأتي تصريحات بولتون، بعد يوم من قول مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأمريكية، إن الولايات المتحدة ليس لديها جدول زمني لسحب قواتها من سوريا لكنها لا تخطط للبقاء إلى أجل غير مسمى، في رسالة قوية مفادها أن القوات الأمريكية قد تبقى إلى أن تنتهي المعركة ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".

وسعى المسؤول بوزارة الخارجية، في حديث للصحفيين قبل زيارة الوزير مايك بومبيو إلى الشرق الأوسط الأسبوع القادم، إلى تبديد تلك المخاوف على ما يبدو. وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه "ليس لدينا جدول زمني لسحب قواتنا من سوريا"، بحسب ما نقلت عنه وكالة رويترز.

وأضاف: "سيتم بطريقة نواصل فيها نحن وحلفاؤنا وشركاؤنا الضغط على تنظيم الدولة الإسلامية في كل مكان ولا نترك أي فراغ للإرهابيين".

وأبلغ مسؤولون أمريكيون وكالة رويترز، أن الانسحاب قد يستغرق عدة أشهر، مما يمنح القوات المدعومة من الولايات المتحدة الوقت لتوجيه ضربات نهائية للتنظيم المتشدد.

لكن مسؤولاً كبيراً بالإدارة يسافر مع جون بولتون في جولة إلى الشرق الأوسط، قال إن ترامب تلقى تأكيدات من قادته العسكريين، تفيد بأن مهمتهم "يمكن إنجازها في غضون أسابيع".

اقرأ أيضاً: "واشنطن بوست": 3 عقبات ستواجه تأهيل الأسد رغم إعادة دول عربية لعلاقاتها معه

المصدر: 
رويترز - السورية نت