أمريكا تطلب نشر قوات برية ألمانية في سورية للمساعدة في قتال مجموعات تنظيم "الدولة"

جندي من الجيش الألماني في غاو شمال مالي - المصدر: DW
الأحد 07 يوليو / تموز 2019

طلبت الولايات المتحدة الأمريكية من ألمانيا، نشر قوات برية لها في سورية، للمساعدة في قتال ما تبقى من المجموعات التابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية".

وذكرت قناة "DW" الألمانية، اليوم الأحد، أن المبعوث الأمريكي الخاص إلى سورية، جيمس جيفري، طلب من ألمانيا رسمياً، إرسال قوات إلى سورية للمساعدة في قتال "تنظيم الدولة".

وقال جيمس جيفري في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) وصحيفة "فيلت آم سونتاج" الأسبوعية، وفق ترجمة "السورية نت"، إن "الحلفاء بحاجة إلى تقديم الدعم الفني للمعارضة التي يقودها الأكراد".

وأضاف جيفري أنه يتوقع إجابة من الحكومة الألمانية هذا الشهر:"نريد أن تحل القوات البرية من ألمانيا محل جنودنا جزئياً".

وجاء الطلب الأمريكي بعد أشهر، من إعلان القضاء على "تنظيم الدولة" في شرق سورية، لكن رغم ذلك ما يزال يُعلن عن هجمات وعمليات أمنية له تستهدف "قوات سوريا الديمقراطية"، التي يدعمها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية.

وفي يونيو/ حزيران الماضي، ذكرت صحيفة "دير شبيغل" الألمانية، أن الجيش الأمريكي يضغط على ألمانيا لتمديد عملياتها الجوية في سورية والعراق.

وقالت الصحيفة إنها اطلعت على رسالة أرسلها الجيش الأمريكي لنظيره الألماني في مايو/أيار الماضي، طالبه فيها بتمديد عملياته الجوية فوق سورية والعراق، للقضاء على فلول "تنظيم الدولة" في البلدين.

ودعا جيفري ألمانيا إلى إرسال مدربين عسكريين وأخصائيين في اللوجستيات وفنيين لمساعدة قوات "قسد" في الحرب ضد "تنظيم الدولة".

وكان جيفري في برلين يوم الجمعة الماضي، في مهمة لاستخراج تعهدات بتقديم الدعم العسكري والمالي من الحكومة الألمانية.

وقال لوسائل إعلام ألمانية:"نبحث عن متطوعين يرغبون في المشاركة هنا (سورية)"، لكنه أضاف أنه لم يطلب عدد معين من الجنود.
وأضاف أيضاً، أن القوات لن تكون ضرورية بالضرورة، للمشاركة المباشرة في القتال ضد "تنظيم الدولة".

وتشارك القوات الألمانية في التحالف الدولي ضد "تنظيم الدولة" منذ عام 2015، عبر طائرات "تورنادو" ألمانية الصنع، التي كانت تجري رحلات استطلاعية ومهام التزود بالوقود في سورية والعراق.

المصدر: 
السورية نت- DW- وكالات