"أنجلينا جولي": من المؤلم أن أرى معاناة السوريين نفسها في الزعتري

أنجلينا جولي ـ أرشيف
الأحد 28 يناير / كانون الثاني 2018

دعت المبعوثة الخاصة لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، "أنجلينا جولي"، اليوم، ممثلي الدول والمنظمات الدولية لزيارة مخيمات اللجوء الخاصة بالسوريين لمشاهدة معاناتهم.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقدته "جولي" على هامش زيارة قصيرة تجريها للمملكة تستغرق يوماً واحداً، تفقدت خلالها مخيم "الزعتري" الخاص باللاجئين السوريين شرقي الأردن.

وقالت "جولي": "من المؤلم أن أتي إلى هنا لأرى المعاناة نفسها".

وأضافت: "على المجتمع الدولي أن يأتي ليرى معاناة اللاجئين السوريين، ويروا كيف يعيش السوريون في المخيمات؛ ولا بد من إيجاد حل للأزمة السورية"

وتابعت: "الأزمة مستمرة ونأمل أن تنتهي"

ويُعد مخيم "الزعتري"، أكبر مخيمات اللجوء الخاصة بالسوريين في الأردن، ويضم نحو 80 ألف لاجئ سوري.

كما يوجد في الأردن ثلاثة مخيمات أخرى، هي المخيم الإماراتي المعروف بـ"مريجيب الفهود"، ومخيم "الأزرق"، ومخيم "الحديقة" في الرمثا.

ويرتبط الأردن مع جارته الشمالية سوريا بحدود طولها 375 كلم، ما جعل المملكة من الدول التي استقبلت سوريين كُثر، حيث يبلغ عدد السوريين المقيمين فيها 1.3 مليوناً، أقل من نصفهم يحملون صفة "لاجئ"، والباقون كانوا متواجدين في الأردن قبل الثورة بحكم العمل والقرابة.

ومنذ منتصف مارس/آذار 2011، تطالب المعارضة السورية بإنهاء أكثر من 48 عاماً من حكم عائلة رأس النظام بشار الأسد، وإقامة دولة ديمقراطية يتم فيها تداول السلطة، غير أن نظام الأسد اعتمد الخيار العسكري لوقف الاحتجاجات؛ ما دفع سوريا إلى دوامة من العنف، ومعارك دموية بين قوات النظام والمعارضة، تحولت إلى حرب إقليمية تدخلت فيها قوى كبرى، مما أدى إلى دمار البلاد ومقتل مئات الآلاف من السوريين، وتهجير الملايين من بيوتهم داخلاً وخارجاً.

اقرأ أيضاً: عُمان تقرر إيقاف استقدام وافدين بمهن عديدة

المصدر: 
الأناضول - السورية نت

تعليقات