أوكرانيا تعلن التأهب بعد "اعتداء"روسي على سفنها.. مجلس الأمن يبحث التصعيد

أوكرانيا تعلن حالة التأهب بعد "اعتداء" روسيا على سفنها
الاثنين 26 نوفمبر / تشرين الثاني 2018

أصدر الرئيس الأوكراني بيدرو بوروشينكو، اليوم الإثنين، مرسوما يقضي بإعلان حالة التأهب في أوكرانيا لمدة 60 يوماً اعتباراً من اليوم، وذلك على خلفية تصاعد التوتر العسكري بين موسكو وكييف في منطقة بحر آزوف.

وأوضحت الرئاسة الأوكرانية أن "بوروشينكو صادق على مرسوم الإجراءات الطارئة لضمان سيادة الدولة الأوكرانية واستقلالها وإعلان حالة التأهب في أوكرانيا، الذي أصدره في وقت سابق من اليوم مجلس الأمن القومي والدفاع في البلاد".

وتنص الوثيقة على أن "حالة التأهب ستكون سارية اعتبارا من يوم إصدار المرسوم، أي 26 نوفمبر/ تشرين ثان الجاري، وحتى 25 يناير/ كانون ثان 2019".

كما يوجه المرسوم كلا من هيئة الأركان العامة للقوات الأوكرانية ووزارة الدفاع للبلاد بتدقيق خطة التعبئة للجيش لا سيما في ما يخص الدورة الأولى من القوات الاحتياطية، بالإضافة إلى اتخاذ إجراءات خاصة بالتعبئة الجزئية.

ونشر موقع الرئاسة الأوكرانية نص القرار دون البند الـ12 من الوثيقة الذي يعتبر سريا.

جاء ذلك بعد أن طالب الرئيس الأوكراني الجانب الروسي بإطلاق سراح البحّارة والسفن الأوكرانية المحتجزين لدى موسكو، بعد التصعيد الحاصل بين الطرفين في بحر آزوف أمس الأحد.

اجتماع لمجلس الأمن

في سياق متصل، يعقد مجلس الأمن الدولي اليوم اجتماعاً طارئاً يبحث خلاله التصعيد العسكري بين روسيا وأوكرانيا.

وقال أحد هؤلاء الدبلوماسيين لوكالة "فرانس برس" إنّ كلاًّ من روسيا وأوكرانيا طلبت عقد هذا الاجتماع.

وكانت السلطات الروسية قد أعلنت أمس الأحد أن ثلاث سفن حربية أوكرانية دخلت بصورة غير شرعية إلى مياهها الإقليمية قاصدة مضيق كيرتش، ونفذت مناورات خطيرة واستفزازية قرب جسر القرم، ما دفع البحرية الروسية لإطلاق النار واحتجاز السفن الأوكرانية.

كما أصيب ثلاثة عناصر من الطاقم الأوكراني أصيبوا بجروح تلقّوا رعاية طبية وحياتهم "ليست في خطر" بحسب ما أكده جهاز الأمن الروسي.

واتّهمت موسكو السفن الحربية الأوكرانية بالقيام بـ"أنشطة غير مشروعة في المياه الإقليمية الروسية".

فيديو للحادثة

ونشر وزير الشؤون الداخلية في أوكرانيا، على صفحته بموقع "تويتر"، فيديو يظهر اصطدام سفينة روسية بأخرى أوكرانية.

ويظهر الفيديو قيام السفن الروسية بمحاصرة إحدى السفن الأوكرانية، واصطدام إحداها بشكل متعمد بإحدى السفن الأوكرانية. وقال الوزير آرسن أفاكوف: تمكنت وزارة الداخلية الأوكرانية من الوصول إلى مقطع الفيديو الذي يثبت استفزاز سفينة "دون" الروسية لسفينة القاطرة الأوكرانية.

وأكد أن تصوير الفيديو تم من طرف جهات روسية، دون أن يكشف طريقة حصول أوكرانيا عليه. وأضاف: "سيتم اتخاذ ذلك كدليل من قبل المحكمة الدولية.. نحن نتوقع رد فعل من البلدان الصديقة على هذا العدوان".

ومضيق كيرتش هو الطريق البحري الوحيد بين البحر الأسود وبحر آزوف ويعتبر محوراً استراتيجياً ذا أهمية قصوى لكلّ من روسيا وأوكرانيا.

اقرأ أيضا: الأسد يعيّن وزيراً جديداً للداخلية.. قائد لفرع أمني عذّب سوريين في أعضائهم الحساسة

المصدر: 
وكالات - السورية نت