"أين صرفتموها؟".. البنك المركزي يحقق مع سوريين اشتروا دولارات قبل 6 سنوات

مصرف سوريا المركزي في دمشق - صورة أرشيفية
الخميس 30 أغسطس / آب 2018

طلب مصرف سورية المركزي من جميع الأفراد والشركات الذين اشتروا مبالغ تزيد قيمتها على 10 آلاف دولار أمريكي خلال الفترة الممتدة من 13/3/2012 حتى 15/10/2012 بمراجعته، لتقديم الوثائق التي تثبت كيفية استخدامهم لهذا القطع خلال الفترة الممتدة من 1/9/2018 ولغاية 30/11/2018.

وأوضح المركزي في بيان له أن الوثائق التي تُقبل لتبرير الشراء تتمثل "بشهادات جمركية تثبت قيام مشتري القطع بعمليات استيراد باسمه، وتثبت أنها جرت قبل 1/7/2018، أو شهادات جمركية، تثبت أن عملية الاستيراد تمت باسم شخص مختلف عن مشتري القطع وذلك خلال /6/ أشهر من تاريخ شراء القطع على أن تقدم هذه الشهادات خلال مدة أقصاها 1/10/2018".

وحذر المركزي من يتخلف عن تقديم الوثائق المطلوبة قبل انتهاء مدة قبولها، بأنه سيتخذ "بحقه الإجراءات القانونية، باعتباره مخالفاً لأنظمة القطع، ولن يقبل تسوية وضعه لدى مصرف سورية المركزي إلا إذا دفع الفرق بالليرات السورية بين سعر القطع بتاريخ الشراء وسعره بتاريخ التسوية"، بحسب ما ذكرته صحيفة "البعث" التابعة لنظام الأسد، اليوم الخميس.

وأضاف المركزي أن هذا الإجراء يأتي بعد إنهاء أعمال تدقيق عمليات بيع القطع الأجنبي الجارية منذ سنوات، والتي تمت بتدخل خاص عن طريق مؤسسات الصرافة (مكاتب – شركات) خلال فترة 13/3/2012 حتى 15/10/2012، وكذلك وبناء على قرار لجنة إدارة مصرف سورية المركزي رقم 1088 تاريخ 13\8\2018.

اقرأ أيضاً: "إعادة إعمار" من جيوب المتضررين.. إلزام سوريين بدفع 40% من تكلفة إصلاح منازلهم

المصدر: 
السورية نت

تعليقات