شبكات محلية: إجلاء جنود أتراك بطائرة مروحية عقب استهداف قاعدة "كيمار" في محيط عفرين

صورة متداولة لإجلاء جنود أتراك من نقطة "كيمار" العسكرية التركية في محيط مدينة عفرين- 9 أغسطس / آب 2019
الجمعة 09 أغسطس / آب 2019

أفادت شبكات محلية، اليوم الجمعة، بإجلاء طائرة مروحية تركية، عدد من الجنود الأتراك، جراء تعرّض نقطة "كيمار" العسكرية التركية، في محيط مدينة عفرين بريف حلب، لاستهداف من قبل "الوحدات الكردية".

وقالت شبكة "فرات بوست"، إن عدداً من الجنود الأتراك أصيبوا جراء قصف مصدره تل رفعت الخاضعة لسيطرة قوات الأسد و"الوحدات الكردية"، استهدف نقطة "كيمار" العسكرية التركية.

وأظهرت تسجيلاً مصورة لحظة هبوط طائرة مروحية تركية وإجلاء الجنود الأتراك، ونقلهم بشكل مباشر إلى المشافي التركية.

ولم تعلق تركيا بشكل رسمي على الحادثة حتى لحظة إعداد التقرير.

بدوره نقل موقع "ANT Kurdistan" عن مصدر محلي من منطقة عفرين قوله إن "مقاتلي قوات تحرير عفرين هاجموا بالأسلحة الثقيلة قاعدة كيمار اليوم الجمعة التي يتمركز فيها قوات الجيش التركي"، مشيراً إلى أن الهجوم خلف قتلى وجرحى.

وكان "الجيش السوري الحر" بدعم من القوات التركية، سيطر في آذار مارس 2018، على قرية كيمار الاستراتيجية، بعد معارك مع "الوحدات الكردية"، ضمن عملية "غصن الزيتون".

وتأتي تلك التطورات عقب إعلان الولايات المتحدة، الأربعاء الماضي، أنها توصلت إلى اتفاق مع تركيا بشأن تنسيق وإدارة المنطقة الآمنة شمالي سورية، وسط استنكار النظام السوري.

ونشرت السفارة الأمريكية في أنقرة بياناً، الأربعاء، قالت فيه إن الجولة الثانية من المحادثات بين أنقرة وواشنطن انتهت بالتوصل لاتفاق يقضي بإنشاء مركز عمليات مشتركة في تركيا في أقرب وقت ممكن، حيث ستجري في المركز عمليات التنسيق وإدارة المنطقة الآمنة.

كما اتفق الجانبان على اتخاذ أولى الخطوات التي من شأنها إزالة المخاوف الأمنية التركية على الحدود الجنوبية، وجعل المنطقة الآمنة "ممر سلام" من أجل ضمان عودة "آمنة" للاجئين والنازحين السوريين، بحسب البيان.

المصدر: 
السورية نت