إخلاء 400 مبنى مصنفة عالية الخطورة في حلب من قاطنيها

تقدر عدد الشقق المهددة بالانهيار في حلب بنحو 80 ألف شقة - أرشيف
سبت 16 فبراير / شباط 2019

قال المهندس كميت عاصي الشيخ، عضو المكتب التنفيذي لمجلس محافظة حلب، التابع لنظام الأسد، إنه تم إخلاء 400 مبنى مصنفة عالية الخطورة من قاطنيها، حفاظاً على أرواحهم، وقد تم تأمين أماكن إيواء مناسبة لهم، ولم تكن هناك ضحايا خلال الفترة الماضية بعد الإخلاء المسبق للمباني الخطرة.

وأضاف في تصريحات لصحيفة "تشرين" الناطقة باسم النظام نشرتها اليوم السبت، أنه "مازالت هناك صعوبة بالغة بإقناع المواطن من أجل أن يخلي المبنى ويتم الاستعانة بالشرطة لتسريع عملية الإخلاء".

وتابع: "حالياً هناك 12 لجنة تقييم وتوصيف تعمل في أحياء حلب مهمتها تقييم وتوصيف حالة العقار وتشمل العملية كل الأبنية المرخصة والمخالفة في كل حي، وفي حال وجود مبنى توصيفه خطر يتم إعداد كتاب إلى لجنة السلامة العامة في كل قطاع خدمي لتقوم بإعداد التقرير النهائي لهذا العقار، وما يحتاجه من إجراءات سواء إزالة جزء من الأجزاء العالقة، أو إزالة المبنى بشكل كامل أو إجراء تدعيم مؤقت".

وتشكل الانهيارات المستمرة للأبنية السكنية المتصدعة في أحياء حلب مصدر رعب لقاطنيها، حيث تقدر عدد الشقق المهددة بالانهيار نحو 80 ألف شقة، وبنسبة تصدع بلغت 85 بالمئة من أبنية حلب كاملة بأحيائها الغربية والشرقية.

وسجلت خلال الشهرين الماضيين 5 حالات انهيار كان آخرها مقتل 11 مدنياً يوم أمس في حي صلاح الدين، وسبقها انهيار مبنى في الصالحين ذهب ضحيته 5 أشخاص إضافة إلى عدة انهيارات جزئية لمبانٍ في أحياء الفردوس والشعار وكرم الجبل في حلب الشرقية.

وتعد أحياء " الكلاسة، بستان القصر، الأنصاري مشهد، سيف الدولة، الأشرفية، الخالدية، الميدان، وجزء من قاضي عسكر" الأكثر تضرراً حيث كانت على خطوط التماس خلال سير المعارك بحلب.

وكانت قوات الأسد وميليشيات إيرانية شنت هجوما برياً وجوياً على الأحياء الشرقية في مدينة حلب، أواخر 2016، قبل الوصول إلى اتفاق أفضى إلى خروج فصائل المعارضة والمدنيين منها.

وتعاني معظم الأحياء الواقعة شرق مدينة حلب، سوءاً في الوضع الخدمي وتأخر بعمليات إزالة الركام وتأمين الكهرباء والمياه وإعادة مرافق الحياة الأساسية للعمل، ما يشكل صعوبات شديدة للأهالي الذين عادوا بالفعل لمنازلهم رغم الوضع السيئ.

اقرأ أيضاً: تغيير مفاجئ في نظام تعقب معاملة الجنسية التركية يثير ارتباك ومخاوف سوريين

المصدر: 
السورية نت

كلمات دلالية:

تعليقات