إسرائيل تنشر تفاصيل ضرب المواقع الإيرانية في عقربا بريف دمشق

صورة نشرها المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي عن المواقع الإيرانية التي استهدفتها الطائرات الإسرائيلية في عقربا - المصدر: حساب أدرعي عبر تويتر
الأحد 25 أغسطس / آب 2019

نشرت إسرائيل تفاصيل الضربات الجوية التي استهدفت مواقع لـ"فيلق القدس" الإيراني في منطقة عقربا بريف دمشق.

ونشر المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي عبر "تويتر" اليوم الأحد سلسلة تغريدات عرض فيها صوراً للمواقع المستهدفة وتفاصيل الضربات الجوية التي استهدفتها ليل أمس.

وقال أدرعي إن الجيش الإسرائيلي يتابع في الأسبوع الأخير محاولة "فيلق القدس" تنفيذ "عملية تخريبية عن طريقة تحليق عدة طائرات مسيرة مسلحة باتجاه أهداف إسرائيلية".

وأضاف: "الحديث عن طائرات مسيرة يتم استخدامها لأعراض انتحارية أو لالقاء متفجرات".

وأشار أدرعي إلى أن العناصر الذين تم اختيارهم لتنفيذ هذه المهمة هم أفراد في الميليشيات الشيعية يأتي بهم "فيلق القدس" وقاسم سليماني قائد "الحرس الثوري" إلى سورية، ويدربهم ويسلحهم، لافتاً "الحديث عن ميليشيات تعمل وفق أجندة فيلق القدس لأغراضه بهدف تنفيذ عملية وليس بأي مسمى أو إطار أخر".

 وكانت إسرائيل قد أعلنت قصف عدد من الأهداف العسكرية التابعة لإيران في منطقة عقربا جنوب شرق دمشق، وتبع الأمر إعلان "حزب الله" اللبناني إسقاط طائرتي استطلاع إسرائيليتان في أجواء الضاحية الجنوبية.

وقال أدرعي أمس إن مقاتلات إسرائيلية أغارت على عدد من "الأهداف الإرهابية" جنوب شرق دمشق، "لإحباط عملية إرهابية خطط لتنفيذها فيلق القدس الايراني وميليشيات شيعية ضد أهداف إسرائيلية".

وذكرت وكالة العمال الإيرانية شبه الرسمية اليوم أن قائداً كبيراً بالحرس الثوري نفى إصابة أهداف إيرانية في ضربات جوية إسرائيلية بسورية، وقال "مراكزنا الاستشارية لم تُصب بضرر".

فيما قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن الجيش الإسرائيلي "أحبط هجوماً إيرانياً مزمعاً".

وأضاف على تويتر: "لا حصانة لإيران في أي مكان. تعمل قواتنا في كل مكان ضد العدوان الإيراني... إذا هم أحد بقتلك، فاقتله أنت أولاً".

وبحسب أدرعي "في الأسابيع الأخيرة هبطت معدات هذه الخلية (تابعة لفيلق القدس) في مطار دمشق الدولي مع عناصر إيرانية حيث تجمهروا في قرية عقربا في مجمع خاص تتبع لفيلق القدس".

وقال: " تم رصد هذه المجموعة التخريبية من الإيرانيين والميليشيات الشيعية يوم الخميس الماضي في قرية عرنة في طريقهم لتنفيذ العملية حيث تم رصد الطائرات المسيرة بحوزتهم لكن تم تشويش محاولتهم حيث فشلوا في تحقيق الهدف".

وأضاف: "الليلة الماضية تقرر استهداف هذه الخلية في قرية عقربا السورية بعد الاستنتاج أن الخلية تنوي تنفيذ العملية في الساعات المقبلة انطلاقاً من الأراضي السورية باتجاه أهداف إسرائيلية".

ويعتبر الإعلان الإسرائيلي الفوري عن الغارات الأول من نوعه على مدار السنوات الماضية، إذ اتبعت إسرائيل سياسة عدم التعليق على الضربات الجوية والصاروخية التي كانت تنفذها ضد مواقع عسكرية تابعة لنظام الأسد أو إيران في سورية.

وتقول إسرائيل إنها شنت مئات الهجمات في سورية ضد أهداف إيرانية تحاول إقامة وجود عسكري دائم هناك وضد شحنات أسلحة متطورة لـ"حزب الله" اللبناني.

ولم تعلق روسيا على الضربات الإسرائيلية الجوية التي استهدفت مواقع إيرانية في محيط دمشق.

المصدر: 
السورية نت - وكالات

تعليقات