اسطنبول تختار الأحد رئيس بلديتها الكبرى.. ومنظمات تدعو السوريين للابتعاد عن التجمعات الانتخابية

مرشح حزب العدالة والتنمية الحاكم لرئاسة بلدية إسطنبول ومنافسه أكرم إمام أوغلو مرشح المعارضة في مناظرة تلفزيونية -16 يونيو/حزيران 2019
سبت 22 يونيو / حزيران 2019

دعت منظمات وجمعيات تعنى بشؤون السوريين في تركيا، إلى توخي الحذر والابتعاد عن التجمعات الانتخابية في مدينة إسطنبول، التي تترقب غداً الأحد، جولة إعادة انتخابات رئاسة البلدية في إسطنبول، بين بن علي يلدرم، مرشح حزب العدالة والتنمية الحاكم، وأكرم إمام أوغلو، مرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض.

وأصدر "منبر الجمعيات السورية"، بياناً، دعا فيه السوريين المقيمين في ولاية إسطنبول، إلى "الابتعاد عن أماكن التجمعات الانتخابية وعدم الاحتكاك بأي تجمع مهما كان"، مؤكداً أنه من "حق السوريين التنزه وزيارة المناطق التي يريدونها، ولكن نؤكد على التزام الحذر والابتعاد عن التجمعات الانتخابية".

وأوضح البيان ضرورة "الحرص على عدم إحداث بلبلة ومشاكل مع السوريين، من قبل أي طرف من الأطراف الأخرى، التي ستحاول جاهدة إلى زعزعة الأمن في إسطنبول من أجل كسب تأييد لها، نرجو الانتباه والتعاون ومراعاة عادات وتقاليد الأخوة الأتراك".

بدوره نشر "المنتدى السوري"، الذي  يضم 6 مؤسسات متخصصة بالإغاثة والأبحاث والدراسات والتنمية والإعلام وغيرها، بياناً دعا فيه السوريين في اسطنبول، أن يضبطوا تحركاتهم الأحد، بالتزامن مع انتخابات رئاسة البلدية الكبرى في المدينة، منوهاً إلى ضرورة "الابتعاد عن المراكز الانتخابية وعدم الاحتكاك بالناخبين. وعدم التصريح أو المشاركة بأي مقابلة إعلامية أو كاميرا جوالة خلال الفترة القادمة".

كذلك حث "اتحاد الجمعيات التركمانية السورية"، السوريين في إسطنبول على "تجنب الأماكن العامة، والابتعاد عن المناقشات الانتخابية وعدم إبداء الحساسية وإيلاء الاهتمام لحركاتنا وتصرفاتنا وعدم تنظيم نزهات ورحلات وحفلات ترفيهية بشكل جماعي".

ويشارك عدد من المواطنين السوريين الحاصلين على الجنسية التركية مؤخراً في الانتخابات البلدية، حسبما صرح وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو.

وقال صويلو إن "76 ألفًا و443 سوريًا حصلوا على الجنسية التركية، منهم 53 ألفًا و99 سورياً سيشاركون في جولة إعادة انتخابات البلدية التركية، المنعقدة الأحد 23 من حزيران 2019"، وفق الأناضول.

ويوم الأحد الماضي، أجرى بن علي يلدريم، ومنافسه أكرم إمام أوغلو، مرشح المعارضة، مناظرة تلفزيونية، استمرت ثلاث ساعات، استعداداً للانتخابات المقررة الأحد

وتتوجه أنظار وكالات الأنباء ووسائل الإعلام العالمية والمحلية، لترقب نتائج انتخابات رئاسة بلدية إسطنبول في 23 يونيو/ حزيران الجاري، وذلك بعدما قررت اللجنة العليا للانتخابات التركية، 6 مايو/ أيار الماضي، إلغاء نتائج رئاسة بلدية إسطنبول الكبرى، في انتخابات جرت نهاية مارس/ آذار، وإعادة إجرائها في 23 يونيو/حزيران.

وجاء قرار اللجنة استجابة للطعون المقدمة من حزب "العدالة والتنمية" وبأغلبية كبيرة، حيث وافق 7 أعضاء على الطعون، مقابل اعتراض 4.

ويضم "تحالف الشعب" حزبي "العدالة والتنمية" الحاكم و"الحركة القومية"، فيما يضم "تحالف الأمة" حزبي "الشعب الجمهوري" و"إيي" المعارضين.

المصدر: 
السورية نت