إصابة شخصين جراء تفجير عربتين في "الباب" شمال سوريا

ازدادت التفجيرات في منطقتي "درع الفرات" و"غصن الزيتون" - الأناضول
سبت 13 أبريل / نيسان 2019

أصيب شخصان، أحدهما صبي، جراء تفجير قنابل زُرعت في عربتين للجيش السوري الحر بمدينة الباب بمنطقة "درع الفرات" شمالي سوريا.

وقالت مصادر في المنطقة، للأناضول، إن قنابل مزروعة في عربة للجيش السوري الحر فُجرت في بلدة قباسين التي تبعد نحو 5 كيلومتر عن مركز الباب. وأسفر الحادث عن إصابة مقاتل بالجيش السوري الحر الذي كان يقود العربة.

أما التفجير الثاني، فوقع بمركز الباب، داخل سيارة أحد قياديي الجيش السوري الحر، ما أسفر عن إصابة صبي يبلغ من العمر 10 أعوام.

وازدادت التفجيرات في منطقتي "درع الفرات" و"غصن الزيتون" تزامناً مع تصريحات مقاتلين أكراد بشأن استعادة السيطرة على منطقة عفرين مجدداً.

وفي 8 أبريل/ نيسان الجاري، أحبطت القوات العسكرية في مدينة أعزاز القريبة من الحدود التركية، تفجيراً بعربة تابعة للجيش السوري الحر.

وفي مارس/ آذار 2018، تمكنت القوات التركية و"الجيش السوري الحر" في عملية "غصن الزيتون"، من السيطرة على منطقة عفرين بالكامل، بعد طرد المقاتلين الأكراد منها عقب 64 يوماً من بدء العملية.

اقرأ أيضاً: مسؤول كردي: روسيا مسؤولة عن تعثر المحادثات مع نظام الأسد

المصدر: 
الأناضول - السورية نت

تعليقات