"إعادة إعمار" من جيوب المتضررين.. إلزام سوريين بدفع 40% من تكلفة إصلاح منازلهم

الاثنين 27 أغسطس / آب 2018

ألزمت حكومة نظام بشار الأسد، سكان مدينة عدرا العمالية في ريف دمشق، بدفع 40 % من تكلفة إصلاح شققهم، معتبرةً أن لهذه المدينة معاملة خاصة في "إعادة الإعمار".

ونقلت صحيفة "الوطن" المؤيدة للنظام، اليوم الإثنين، عن مدير عام المؤسسة العامة للإسكان سهيل عبد اللطيف، قوله إن "المساهمة بإصلاح الشقق السكنية في سكن عدرا العمالية ستكون من خلال دفع كامل التكاليف حالياً، ثم تحميل أصحاب الشقق السكنية نسبة 40 بالمئة فقط من التكاليف الإجمالية للشقة الواحدة بعد الانتهاء من الإصلاحات يتم توزيعها على الأقساط الشهرية".

وأشار عبد اللطيف إلى أن ما سيدفعه السكان هو مقابل تكاليف الشقق السكنية التي ستخضع للترميم، أو الإزالة، أو إعادة بنائها من لجنة "إعادة الإعمار" بنسبة 60 بالمئة ونسبة 40 بالمئة على حساب المواطن.

وبرر المسؤول في النظام هذا القرار بقوله إن "ضاحية عدرا العمالية سوف تعامل من ناحية إعادة الإعمار بطريقة خاصة لكونها ضاحية عمالية".

ولا تزال المناطق التي استعاد النظام السيطرة عليها تفتقر إلى الخدمات، بسبب عدم قدرة النظام على تغطية تكاليف إعادة إعمارها، وهو ما يمثل واحدة من أبرز المشكلات التي يعاني منها النظام، لا سيما وأن الأسد أشار في وقت سابق إلى أن تكلفة إعادة الإعمار لسوريا تتطلب 400 مليار دولار.

وتحجم الدول الغربية عن المشاركة في إعادة الإعمار بسوريا، ما لم تبدأ عملية انتقال سياسي بناء على قرارات الأمم المتحدة، الأمر الذي دفع روسيا إلى انتقاد الغرب خصوصاً الولايات المتحدة.

اقرأ أيضاً: تقرير: نصف مليون ليرة حاجة الأسرة السورية في الشهر الجاري بعد دخول 3 نفقات إضافية

المصدر: 
السورية نت

تعليقات