إيران تعرض على نظام الأسد إقامة مصانع لمواد البناء في سوريا

شركة إيرانية في معرض دمشق الدولي - فرانس برس
الاثنين 17 سبتمبر / أيلول 2018

صرّح معاون وزير الأشغال العامة والإسكان في حكومة النظام محمد سيف، بأن وفداً إيرانياً ضم 180 شركة في مجال العمران والبناء والنفط والحديد اقترحوا إقامة مصانع مختصة بمواد البناء في سوريا.

ولفت في حديث لصحيفة "الوطن" الموالية للنظام، أن "الوزارة طرحت مبدأ التشاركية على الوفد الإيراني برئاسة المستشار الاقتصادي في السفارة الإيرانية في دمشق محمد ماجدي على أن تكون التشاركية مع الشركات الإنشائية العامة التابعة للوزارة في مختلف المشروعات".

ووفقا لـ"سيف" أنه تم التركيز على مشروعات البناء والسدود ومحطات المعالجة والكهرباء لتنفيذ هذه المشروعات عبر التشاركية وخاصة خلال العام القادم 2019 حيث سيشهد انطلاقة في عملية إعادة الإعمار على مستوى سوريا".

يذكر أن وزارة الأشغال العامة والإسكان كانت بحثت مع الوفد الإيراني أمس الأول الإسراع في تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في مذكرة التفاهم التي تم التوقيع عليها مؤخراً لبناء 30 ألف وحدة سكنية في سوريا.

وتنضوي الشركات الإيرانية تحت اسم مؤسسة "المستضعفين" وتضم هذه 180 شركة تعمل في مختلف الاختصاصات في مجالات السكن والعمران والبنى التحتية والطرق والجسور والأنفاق والنفط والسكك الحديدية والصناعات الدوائية وصناعة المنتجات الحيوانية وغيرها.

ومنحت شركات حكومية تابعة للنظام مؤخرا، الشركات الايرانية حصرية التقديم على مناقصات، وفق نشرة "سيريا ريبورت" الإلكترونية.

ووقع البلدان الشهر الماضي اتفاقية تعاون عسكرية تنص على تقديم طهران الدعم لإعادة بناء قوات الأسد والصناعات الدفاعية.

وتتسابق كل من روسيا وإيران لوضع يدها على الاقتصاد في سوريا وكسب الحصة الأكبر من مشاريع "إعادة الإعمار"، حيث يسعى كل منهما إلى وضع موطئ قدم تمكنه من استثمار تدخله عسكريا في سوريا لصالح الأسد، عبر الحصول على مشاريع تساهم في اقتصاد كلا البلدين.

اقرأ أيضا: روسيا وتركيا تتفقان على منطقة "منزوعة السلاح" في إدلب

المصدر: 
السورية نت

تعليقات