اتفاق أمريكي- تركي على وقف عملية شرق الفرات.. هذه تفاصيله

من معارك شرق الفرات في سورية (الأناضول)
الخميس 17 أكتوبر / تشرين الأول 2019

أعلن نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، عن التوصل لاتفاق مع تركيا، لإيقاف العملية العسكرية في مناطق شرق الفرات في سورية، مدة 120 ساعة.

وقال بنس في مؤتمر صحفي في أنقرة، اليوم الخميس، إن تركيا وافقت على تعليق العمل العسكري في سورية مدة 120 ساعة، يتم خلالها انسحاب عناصر "وحدات حماية الشعب"، من المنطقة الآمنة، الحدودية بين سورية وتركيا.

وأضاف "خلال 120 ساعة ستؤمن واشنطن انسحاب تنظيم (ي ب ك) من المنطقة الآمنة"، مشيراً إلى أن بلاده حصلت على ضمانات من "الوحدات" بالانسحاب من المنطقة.

في حين قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع مايك بنس، إن تركيا ستعلّق العملية العسكرية في مناطق شرق الفرات، ولن توقفها، لحين التأكد من انسحاب عناصر "وحدات حماية الشعب"، التي تصنفها تركيا "إرهابية".

وأضاف أن تركيا اتفقت مع الولايات المتحدة، أن تسيطر القوات التركية على المنطقة، وكذلك سحب الأسلحة الثقيلة من "الوحدات" وتدمير مواقعها، مشيراً إلى أن واشنطن وافقت على جميع شروط أنقرة، على حد قوله.

وتابع "هدفنا إنشاء منطقة آمنة تمتد من شرق الفرات إلى حدود العراق وبعمق 32 كيلو متراً (...) نخطط لعودة مليوني لاجئ مبدئياً إلى المنطقة الآمنة".

جاء ذلك الاتفاق بعد أسبوع على العملية العسكرية التي أطلقتها تركيا شرق الفرات ضد "قسد"، التي تُعتبر "الوحدات" عمادها الأساسي بالمقاتلين والقيادات. وتم الإعلان عن الاتفاق بعد اجتماعٍ عُقد اليوم، بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ووفد أمريكي برئاسة نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، في العاصمة التركية أنقرة.

ومن المقرر أن يجري أردوغان زيارة إلى الولايات المتحدة، الشهر المقبل، بحسب ما أعلن وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، خلال المؤتمر الصحفي، بقوله " زيارة أردوغان لواشنطن الشهر المقبل ما زالت قائمة في موعدها".

المصدر: 
السورية نت