اتفاق بين نظام الأسد و"ب ي د" على مقايضة نفط حقل العمر شرقي سوريا

عناصر من ميليشيا ب ي د شرقي سوريا - أرشيف
الجمعة 01 يونيو / حزيران 2018

اتفقت ميليشيا "حزب الاتحاد الديمقراطي (ب ي د)" ونظام بشار الأسد، على مقايضة النفط المستخرج من حقل العمر النفطي الذي يسيطر عليه ميليشيا "ب ي د" (تصنفها تركيا إرهابية) في محافظة دير الزور شرقي سوريا، بالديزل المكرر.

وأفادت وكالة "الأناضول" التركية، اليوم الجمعة، أن اتفاق المقايضة ينص على أن "يحصل ب ي د لإرهابي من النظام على 75 برميل من الديزل مقابل 100 برميل من النفط الخام، وذلك عبر وسيط تجاري بين الطرفين يدعى حسام القاطرجي".

وسبق لقاطرجي رجل الأعمال و عضو "مجلس الشعب" في حكومة النظام، قيامه عبر تجار يعملون لحسابه بترتيب صفقات لشراء القمح من مناطق "تنظيم الدولة" ونقله إلى مناطق النظام.

وأوضحت "الأناضول" أن آلاف البراميل من النفط الخام ترسل يوميًا باتجاه مناطق سيطرة النظام تزامنًا مع وصول الديزل المكرر إلى مناطق سيطرة "ب ي د".

وأشارت المصادر، إلى أن حقل العمر النفطي، هو أحد أكبر حقول النفط في سوريا وينتج حاليًا نحو 15 ألف برميل يوميًا، كما أنه غير مؤهل بشكل كامل.

ويتمركز في "حقل العمر"، العشرات من الجنود الأمريكيين، جاؤوا إليها بعد انسحاب تنظيم "الدولة الإسلامية" منها في أكتوبر/تشرين الأول 2017.

وتسيطر ميليشيا "ب ي د" المدعومة أمريكيا على معظم حقول النفط والغاز شرقي وشمالي شرقي سوريا، فيما تقع معظم المصافي في مناطق سيطرة النظام، أبرزها مصفاة حمص ومصفاة بانياس.

وسبق أن ادعى علي مرعي نقيب عمال نفط دمشق التابع لحكومة نظام الأسد أن "وحدات حماية الشعب" الكردية سرقت بالتعاون مع القوات الأمريكية من النفط السوري ما قيمته ترليون ليرة سورية منذ سيطرتها على مناطق شرق الفرات.

اقرأ أيضا: فيديو صادم.. أحد أبرز قادة ميليشيات النظام بحماة يطعم فرسا أصيلا لأسوده

المصدر: 
الأناضول - السورية نت

تعليقات