اتهمهم بـ"التجنيد".."حسون" يحذر الطلبة الروس من تعلم الدين في تركيا وأقطار أخرى

حسون مع الوفد الروسي
الأحد 15 أبريل / نيسان 2018

زعم مفتي نظام الأسد أحمد بدر الدين حسون أمام وفد برلماني روسي زار سوريا، أن السعودية وقطر ومصر وتركيا "تجنِّد" الطلبة الروس الذاهبين لتلك البلاد لتعلّم الدين، بحسب ما نقلت عنه صحيفة "الوطن" المحلية الموالية لنظام الأسد.

وخلال استقباله وفداً برلمانياً روسياً زار دمشق برئاسة حاكمة إقليم خانتي مانسيسك الروسي "ناتاليا كوماروفا" أمس السبت قال حسون "خلال الـ15 يوماً المقبلة سأكون في إقليمكم، وأرغب أولاً في لقاء المعارضة هناك ثم الطلبة، وبعدها رجال الدين لأنه ليس لدي أمل كبير فيهم"

وذكرت الصحيفة أن الوفد تمنى أن يقدم حسون المساعدة في إقليم خانتي مانسيسك، ويسهم في مواجهة ما يسمى ظاهرة "الإسلام الراديكالي"، فهناك ممثلون من المعارضة الشباب وأن أعداء روسيا يحاولون زراعة التطرف فيه لأنه يحوي 5 بالمئة من نفط العالم كله.

ووفقاً للصحيفة أعرب حسون استعداده لتعليم طلبة العلوم الإسلامية في جمهورية القرم الروسية، وإرسال علماء دين سوريين إلى هناك، متعهداً بأن يدفع نظام الأسد أجور هؤلاء الأساتذة، زاعماً أن هناك خططاً تركية لزعزعة الوضع في هذا الإقليم الروسي، وهي تعمل على ضمه بحسب ادعاء حسون.

الجدير بالذكر أن حسون وقف إلى جانب نظام الأسد وأصدر فتاوى تبيح قتل المعارضين لنظام بشار الأسد، أو ما يسميهم "الإرهابيين"، كما هدد بإرسال انتحاريين إلى أوروبا، وشارك بحفلات فنية لاختيار "ملكة جمال" طرطوس، كما قدم عزاءه في قتلى إيران وروسيا في سوريا، ومنهم طيارون كانوا يقصفون المدنيين في أنحاء سوريا.

اقرأ أيضاً: "ماي" تواجه البرلمان البريطاني بعد الضربة على سوريا

المصدر: 
السورية نت

تعليقات