اجتماع دولي طارئ لبحث كيمياوي دوما.. وأمريكا قلقة من احتمال قيام روسيا بإفساد موقع الهجوم

مقر منظمة حظر الأسلحة الكيميائية - أ ف ب
الاثنين 16 أبريل / نيسان 2018

قال مبعوث الولايات المتحدة لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، إن هناك مخاوف من أن تكون روسيا قد أفسدت موقع الهجوم بالأسلحة الكيماوية في مدينة دوما السورية، ودعا المنظمة إلى التحرك لمواجهة استعمال أسلحة سامة محظورة.

وقال السفير الأمريكي "كينيث وارد"، في تصريحات نشرتها رويترز: "تأخر كثيراً هذا المجلس في إدانة الحكومة السورية على ممارستها حكم الإرهاب الكيماوي والمطالبة بالمحاسبة الدولية للمسؤولين عن تلك الأفعال البشعة".

في هذا الإطار، بدأت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية الاثنين، اجتماعاً طارئاً لبحث هجوم دوما بالغوطة الشرقية الذي استخدمت فيه أسلحة كيميائية في السابع من الشهر الجاري.

وقال مصدر دبلوماسي، إن الاجتماع "بدأ للتو" في مقر المنظمة في لاهاي بعد وصول المشاركين وممثلي الدول الأعضاء في مجلسه التنفيذي، لبحث الهجوم الذي أكد الغرب مسؤولية نظام الأسد عنه، واتهمه باستخدام غازي الكلور والسارين.

ويعقد الاجتماع على مستوى المجلس التنفيذي للمنظمة والذي يضم 41 عضواً من أصل أعضاء المنظمة الـ192.

وبدأ فريق تقصي حقائق أوفدته المنظمة إلى سوريا الأحد التحقيق في الهجوم، الذي أدى إلى استشهاد العشرات من المدنيين، وفق مسعفين وأطباء محليين.

ويأتي الاجتماع فيما تعهدت موسكو التي نفت وقوع هجوم كيميائي في دوما، بـ"عدم التدخل" في عمل منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في سوريا، وفق ما جاء في تغريدة لسفارة روسيا في لاهاي.

اقرأ أيضاً: ألمانيا: الأسد لا يمكن أن يكون جزءاً من الحل في سوريا

المصدر: 
وكالات - السورية نت

تعليقات