اجتماع لـ"كيري" مع قادة أوروبيين الأحد القادم حول سورية

جون كيري ـ أرشيف
الأربعاء 09 مارس / آذار 2016

أعلن وزير الخارجية الفرنسي "جان مارك آيرولت" اليوم أن اجتماعاً سيعقد الأحد القادم في باريس حول سورية بمشاركة وزراء خارجية الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا وايطاليا قبل استئناف محادثات السلام في جنيف.

وتابع "آيرولت" أمام صحافيين خلال زيارة إلى القاهرة أن الوزراء سيبحثون مدى صمود الهدنة التي دخلت حيز التنفيذ منذ 27 فبراير/شباط و"إذا كانت الأمور تتقدم كما نأمل (...) لتشجيع المعارضة على العودة إلى المفاوضات".

وتابع "آيرولت" أن الأوروبيين سيطلبون أيضاً من واشنطن "المشاركة عن كثب في مراقبة تطبيق وقف إطلاق النار في سورية".

وأضاف أن الأوروبيين يريدون التأكد من أن الغارات الروسية المستمرة تستهدف فقط تنظيم "الدولة الإسلامية" و"جبهة النصرة" (فرع تنظيم القاعدة في سورية) وليس مقاتلي المعارضة المعتدلة. وشدد "آيرولت" على أنه "يجب أن نظل متيقظين".

وكانت حكومة النظام في سورية قد أعلنت موافقتها على المشاركة في محادثات السلام المزمع عقدها في جنيف في 14 مارس/ آذار الحالي بينما لم تحسم المعارضة موقفها من المشاركة حتى الآن.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم المعارضة، رياض نعسان آغا، الاثنين، في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" أن الهيئة ستحدد موقفها "حسب التطورات الراهنة في مدى الالتزام باتفاقية الهدنة وتقدم الجهود في المسار الإنساني، مع تقويم دقيق لما تجد الهيئة من دعم دولي لمسيرة التفاوض ولتنفيذ المسار الإنساني، وتكثيف الجهود لفك الحصار عن كل المواقع المحاصرة وإطلاق سراح المعتقلين وبخاصة النساء والأطفال، وبدء توفير بيئة آمنة لعودة النازحين والمشردين".

وفي سياق آخر أوضح "آيرولت" أنه سيبحث مع نظرائه من الولايات المتحدة "جون كيري" وألمانيا "فرانك فالتر شتاينماير" وبريطانيا "فيليب هاموند" وايطاليا "باولو جنتيلوني" والاتحاد الأوروبي أيضاً الوضع في ليبيا واليمن وأوكرانيا.

اقرأ أيضاً: اندماج 15 فصيلاً مقاتلاً بريف درعا تحت مسمى "ألوية الجنوب"

المصدر: 
أ ف ب ـ السورية نت

تعليقات