اجتماع قيادات عسكرية تركية رفيعة لبحث تطورات الوضع في إدلب

اجتماع لقادة الجيش والمخابرات التركية لبحث الوضع في إدلب
سبت 12 يناير / كانون الثاني 2019

عقد قادة الجيش والمخابرات التركية، اليوم السبت، اجتماعًا بولاية هطاي على الحدود مع سوريا، ضم وزير الدفاع خلوصي أكار ورئيس الأركان يشار غولر وقائد القوات البرية أوميت دوندار ورئيس جهاز الاستخبارات هاكان فيدان.

وتناول الاجتماع التطورات شمالي سوريا، وجهود الحفاظ على وقف إطلاق النار بمحافظة إدلب في ضوء اتفاق سوتشي بين تركيا وروسيا.

وأكد "أكار" في الاجتماع بذل بلاده جهودًا كبيرة للحفاظ على وقف إطلاق النار وحالة الاستقرار في إدلب.

وأضاف أن أنقرة وموسكو تتعاونان بشكل وثيق في هذ الإطار.

ووصل وزير الدفاع ولاية هطاي الحدودية مع سوريا،أمس الجمعة، وتفقد فيها وحدات للجيش.

ويأتي الاجتماع بعد تطورات ميدانية شهدها الشمال السوري، تمكنت خلالها "هيئة تحرير الشام" من السيطرة على مساحات واسعة من ريف إدلب وحماة وحلب، بعد معارك خاضتها مع فصائل بـ"الجبهة الوطنية للتحرير".

وفي 17 سبتمبر/أيلول الماضي، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، من مدينة سوتشي، عن اتفاق بوقف إطلاق النار وإقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل بين مناطق النظام ومناطق المعارضة في إدلب ومحيطها.

اقرأ أيضا: "طائرتان نفذتا الهجوم".. غارات إسرائيلية على مواقع لإيران والنظام في دمشق وريفها

المصدر: 
السورية نت

تعليقات