ارتفاع جديد بأسعار الدولار بدمشق والنظام يشكل "خلية أزمة" لمواجهة تدهور الليرة

ارتفاع جديد بأسعار الدولار بدمشق
الأحد 03 فبراير / شباط 2019

تواصل قيمة الليرة السورية تراجعها أمام العملات أجنبية، حيث اقتربت اليوم الأحد من عتبة الـ540 ليرة للدولار الواحد في دمشق، ما دفع النظام لتشكيل ما يسمى "خلية أزمة" تضم كبار الشخصيات الاقتصادية في الحكومة لمواجهة ارتفاع الدولار.

وتراجع سعر صرف الليرة مقابل الدولار بصورة ملحوظة في سوريا مؤخرا، ليفتتح اليوم بدمشق عند 535 ليرة شراء، 538 ليرة للمبيع، بحسب صفحة "الأسهم السورية" المعنية بأسعار العملات.

وأكد موقع "سيرياستيبس" الموالي للنظام أمس السبت، إلى أن خلية الأزمة لمواجهة ارتفاع سعر صرف الدولار، تشكلت من كبار الشخصيات الحكومية، وعلى رأسها رئيس الوزراء عماد خميس وحاكم المصرف المركزي، حازم قرفول، بالإضافة إلى وزراء ومدراء وخبراء مختصين وعلى علاقة مباشرة بمسألة ارتفاع الدولار.

وأكد الموقع، أن لديه معلومات بأن مزاج خلية الأزمة يتجه لرفع سعر الفائدة على الودائع في المصارف الحكومية، بهدف جذبها من الخارج، وبالذات من البنوك اللبنانية.

أما الإجراء الآخر الذي تنوي خلية الأزمة اتخاذه، فهو مكافحة التهريب وضربه في كل مكان، لاعتقادها بأن التهريب يستنزف يومياً، ما بين 2 إلى 3 مليون دولار من العملة الصعبة.

يشار أن الليرة السورية خسرت أكثر من 13.2 في المئة من قيمتها خلال الأشهر الأربعة الأخيرة، حيث ارتفع سعر الصرف مقابل الدولار من 463 ليرة في نهاية شهر سبتمبر/ أيلول من العام الماضي إلى 538 ليرة اليوم الأحد.

اقرأ أيضا: التحالف الدولي يستهدف موقعاً لقوات النظام بريف دير الزور

المصدر: 
السورية نت

تعليقات