ارتفاع حصيلة ضحايا قصف النظام لإدلب بصواريخ أرض أرض

مسعفون من الدفاع المدني ينتشلون الضحايا بعد القصف على خان شيخون أمس السبت - الخوذ البيضاء
الأحد 24 فبراير / شباط 2019

ارتفعت حصيلة قصف قوات نظام بشار الأسد وميليشيات تدعمها إيران على محافظة إدلب، إلى 7 شهداء من المدنيين بينهم أطفال ونساء.

وقال مدير الدفاع المدني (الخوذ البيضاء)، رائد الصالح، مساء أمس السبت، في تغريدة على حسابه في موقع "تويتر"، إن القصف أودى بحياة 7 مدنيين وإصابة 8 آخرين، مشيراً إلى أن من بين الموتى طفلان وامرأتان.

وتعرضت يوم أمس منازل المدنيين في خان شيخون بريف إدلب إلى قصف عنيف من قبل النظام، عبر 10 صواريخ أرض أرض، في انتهاك جديد لـ"اتفاق سوتشي".

وتشكل محافظة إدلب مع ريف حماة الشمالي وريف حلب الغربي منطقة "خفض تصعيد" بموجب اتفاق أبرم في سبتمبر/أيلول 2017 بين تركيا وروسيا وإيران في عاصمة كازاخستان، أستانا".

ومنذ بداية العام الجاري تزايدت هجمات قوات النظام والميليشيات الموالية لإيران على منطقة "خفض التصعيد"، وبشكل خاص تزايد قصف إدلب وريف حماه الشمالي، عقب انتهاء قمة "سوتشي" الأخيرة، التي جرت في 14 فبراير/ شباط الجاري.

ويعيش في إدلب قرابة 3.5 مليون نسمة، ومن شأن أي قصف أي يوقع عدداً كبيراً من الضحايا بسبب الاكتظاظ السكاني، فيما تحذر المعارضة من أي عملية عسكرية على المحافظة سيؤدي لكارثة إنسانية، ونزوح أعداد كبيرة من المدنيين يتوقع أن تكون وجهتهم نحو الحدود التركية.

اقرأ أيضاً: قنصلية النظام باسطنبول تفرض طريقة جديدة لاستيفاء رسوم المعاملات من السوريين

المصدر: 
السورية نت