ارتفاع عدد ضحايا قصف النظام على سوق شعبي بريف إدلب

قصف للنظام على ريف إدلب - أرشيف
الخميس 04 أبريل / نيسان 2019

ارتفع عدد ضحايا قصف قوات نظام الأسد على مدينة كفرنبل بريف إدلب، إلى 12 شهيداً و25 جريح، حيث استهدف صواريخ عنقودية سوقاً شعبياً في المدينة.

وأفادت مديرية الدفاع المدني السوري "الخوذ البيضاء"، أن من بين الضحايا نساء وأطفال، وسط ترجيحها ارتفاع أعداد الشهداء بسبب وجود إصابات خطيرة.

وجاءت هذه الحصيلة غداة استشهاد تسعة مدنيين بينهم أربعة أطفال في قصف للنظام استهدف بلدات عدة في ريفي حماة الشمالي وحلب الغربي المجاورين لإدلب.

وتتعرض محافظة إدلب وأرياف في المحافظات المجاورة (حلب وحماة واللاذقية)، لتصعيد في القصف المدفعي والجوي للنظام والميليشيات الإيرانية منذ أسابيع، رغم سريان اتفاق روسي تركي منذ أيلول/سبتمبر، كما شنت روسيا غارات للمرة الأولى منذ توقيع الاتفاق، استهدفت الشهر الماضي مدينة إدلب، مخلفة 13 شهيداً مدنياً.

وأدى هذا التصعيد، وفق ما أعلن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة الخميس إلى نزوح أكثر من 86 ألف شخص خلال الشهرين الماضيين.

وتبدي الأمم المتحدة ومنظمات دولية خشيتها من تداعيات أي هجوم عسكري على إدلب التي تؤوي نحو ثلاثة ملايين نسمة، نصفهم تقريباً نازحون من محافظات أخرى.

وحذّر مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية من أن "تصاعد العنف مؤخراً في شمال غرب سوريا يشكل تهديداً كبيراً للسكان المدنيين في المنطقة".

وأعلن وزير الدفاع التركي الشهر الماضي تسيير دوريات تركية وروسية في محيط إدلب في "خطوة هامة لحفظ الاستقرار ووقف إطلاق النار"، إلا أن وزير خارجية النظام وليد المعلم اتهم أنقرة اليوم  بـ"التلكؤ" في تنفيذ اتفاق "سوتشي" حول إدلب.

وقال في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الفنزويلي في دمشق: "كما هو معروف من تلكأ في تنفيذه هو تركيا" مضيفاً "حتى الآن نسمع من الأصدقاء الروس أن الوضع صعب لكن تركيا مصصمة على تنفيذ الاتفاق".

وتابع "نحن بكل صراحة ما زلنا ننتظر تنفيذ اتفاق سوتشي ولكن أيضاً للصبر حدود ويجب أن نحرر هذه الأرض".

اقرأ أيضا: روسيا تسلم نتنياهو رفات جندي إسرائيلي بالتعاون مع نظام الأسد (فيديو)

المصدر: 
السورية نت

تعليقات