ارتفاع كبير بإيجارات المنازل في "عشوائيات دمشق": الشقة بـ 150 ألف ليرة شهرياً

150 ألف ليرة قيمة إيجار شهري لشقة في مناطق عشوائيات دمشق - صورة تعبيرية
الخميس 03 مايو / أيار 2018

سجلت أسعار إيجارات المنازل في دمشق ارتفاعاً جديداً، وصفته وسائل إعلام تابعة لنظام بشار الأسد بأنه "قياسي".

وذكرت صحيفة "البعث" التابعة للنظام، أن قيمة إيجار شقة غير مفروشة في منطقة "المزة 86" (من مناطق العشوائيات في دمشق) وصلت إلى 150 ألف ليرة شهرياً، في حين قيمة إيجار شقة في أشرفية صحنايا على أطراف العاصمة السورية وصلت إلى 125 ألف ليرة شهرياً.

ويتسبب هذا الارتفاع المستمر بزيادة أعباء على السوريين الذين يعيشون في منازل للإيجار داخل دمشق، وسط تردي الوضع الاقتصادي لهم، ومتوسط الدخل لدى الموظفين الذي يُقدر بنحو 25 ألف ليرة.

ولا تقتصر المشكلة التي يواجهها سوريون في ارتفاع أسعار الإيجار الشهري فقط، بل يشترط أصحاب بعض المنازل من المستأجرين، دفع قيمة إيجار مسبقاً لمدة سنة كاملة، بالإضافة إلى دفع 200 ألف ليرة، كتأمين عن أية أضرار محتملة للشقة وأثاثها.

وأشارت الصحيفة إلى أن المستأجر يجد نفسه مضطراً للقبول بالسعر المرتفع للإيجار، وقالت إن رفع قيمة الإيجار مرتبط بمزاجية صاحب العقار، لكنها أشارت إلى أن المؤجر يرى أنه من حقه رفع قيمة الإيجار، مبرراً ذلك بموجة الغلاء التي تجتاح سوريا، خصوصاً ما إذا كان العقار مصدر رزق لصاحبه ولعائلته.

وكانت دمشق قد شهدت أزمة السكن منذ نهاية العام 2012، عندما بدأ سكان من ريف دمشق بالنزوح إليها عقب بدء النظام لعملياته العسكرية هناك، بعد سيطرة المعارضة السورية على مناطق عدة قرب دمشق.

وأسفرت تلك العمليات التي ترافقت مع قصف بشتى أنواع الأسلحة الثقيلة إلى دمار جزء كبير من البنى التحتية في ريف دمشق، وخسارة عشرات آلاف السوريين لمنازلهم.

اقرأ أيضاً: 56 مليار ليرة أضرار الكهرباء في المناطق التي سيطر عليها النظام بحلب

المصدر: 
السورية نت

تعليقات