استطلاع: ارتفاع ملحوظ في تشغيل الشركات الألمانية للاجئين

لاجئ في إحدى الشركات الألمانية
الأحد 25 فبراير / شباط 2018

كشفت نتائج استطلاع أجري في ألمانيا عن زيادة ملحوظة في عدد الشركات المتوسطة التي توظف لاجئين.

وأعلنت شركة (إيرنست آند ينغ) للاستشارات اليوم الأحد  أن نسبة الشركات المتوسطة التي توظف لاجئين ارتفعت من 16 في المائة فقط في العام الماضي إلى 27 في المائة في الوقت الحالي.

وأظهرت النتائج أن 52 في المائة من الشركات المتوسطة أبدت استعدادها لتوظيف لاجئين، في مقابل 10 في المائة أبدت رفضها المبدئي لهذه الخطوة.

وأجرت (إيرنست آند ينغ) استطلاعها على 2000 شركة متوسطة على مستوى ألمانيا، واعتبرت أن الشركة "متوسطة" عندما لا تقل مبيعاتها عن 20 مليون ولا تزيد عن مليار يورو.

وأوضحت النتائج أن ثلثي الشركات المتوسطة ترى أن اللاجئين يمكنهم الإسهام على المدى المتوسط في تخفيف النقص في القوى العاملة المتخصصة.

ويعد السؤال عن كيفية حصول اللاجئ في أوروبا على عمل، من أهم الأسئلة التي تدور في أذهان اللاجئين، وسبق لموقع "دوتشيه فيله" الألماني أن أوضح، شروط حصول اللاجئ على عمل في ألمانيا.

ويشير الموقع إلى أن كل شخص يأتي إلى ألمانيا ويقدم طلب اللجوء فيها، يمنع من العمل خلال الأشهر الثلاثة الأولى. وبعد مرور هذه الفترة يمكنه البحث عن عمل، لكن بشروط: إذ لا يسمح لطالب اللجوء القيام بوظيفة، وإذا وجد شخص ألماني أو من الاتحاد الأوروبي مستعد للقيام بتلك الوظيفة. وتسمى هذه القاعدة بـ"اختبار الأسبقية".

لكن العمل بهذه القاعدة ينتهي بعد مرور 15 شهراً على تواجد اللاجئ في ألمانيا، ورغم ذلك فإنه يظل مطالباً كالسابق بالحصول على حق العمل من مكتب الأجانب، وكلما مرت مدة أطول على تواجد اللاجئ في ألمانيا، كلما زادت حظوظه في الحصول على عمل أو على تأهيل مهني.

اقرأ أيضا: يونيسف: 85 بالمائة من الأطفال السوريين بالأردن يعيشون تحت خط الفقر

المصدر: 
DW - السورية نت

تعليقات