اشتَرَت 100 ألف متر مربع.. شركة خليجية تشرع بإقامة مشروع سكني بريف دمشق

مشروع سكني بريف دمشق نشرت الشركة السورية الكويتية صورة تعبيرية عنه في موقعها الإلكتروني
الجمعة 26 يناير / كانون الثاني 2018

قالت الشركة الكويتية السورية القابضة، إنها اشترت قطعة أرض في منطقة يعفور بريف دمشق، تصل مساحتها إلى 101 ألف متر مربع، وبقيمة 12.2 مليون دولار، وذلك بالشراكة مع مستثمرين سوريين.

ونقلت وكالة "أوقات الشام" الموالية لنظام بشار الأسد، بياناً عن الشركة، قالت فيه إن مساهمتها في عملية الشراء وصلت إلى 45 بالمئة، بمبلغ 5.5 مليون دولار، لافتةً أن الأرض المشتراة هي تقع بجانب أراض مملوكة حالياً للشركة، "أنه تم شراء الأرض بهدف دمجها مع الأرض الحالية لإقامة مشروع سكني ضخم على كامل المساحة البالغة 180 ألف متر مربع.

وأضاف البيان، أنه جارٍ "تنفيذ المخططات الخاصة بالمشروع وأخد موافقة الجهات المختصة"، منوهة إلى أن الشركة ستساهم بـ70.5 بالمئة في المشروع، فيما ستصل مساهمة المستثمرين السوريين إلى 29.5 بالمئة، لكنها لم تذكر أسماء هؤلاء المستثمرون.

وتأسست الشركة الكويتية السورية القابضة في العام 2002، من قبل رجل الأعمال الكويتي ناصر الخرافي، ويديرها حالياً ابنه مرزوق الخرافي.

وعملت الشركة منذ عام 2006 على إقامة مشروع حدائق الناصر في منطقة كفر قوق المطلة على يعفور بريف دمشق، الذي يتكون من 289 فيلاً ومساحات كبيرة من الحدائق، وباشرت في الخطوات التنفيذية للمشروع ونتيجة للأحداث الجارية لم تتمكن الشركة من الحصول على التراخيص اللازمة.

ومن المشاريع الاستثمارية للشركة مشروع كيوان السياحي خلف فندق الشيراتون، وتملك 50% من أسهمه، والذي كان من المقرر أن يضم فندق انتركونتيننتال ومركز تسوق ومجمعاً لصالات السينما ومركزاً للمؤتمرات وتوقف العمل به قبل ست سنوات، وذكرت "أوقات الشام" أن هنالك مباحثات مع وزارة السياحة لإعادة العمل به.

اقرأ أيضا: "المصرف المركزي" يوقف قروض السيارات ويلغي كافة التسهيلات المباشرة وغير المباشرة

المصدر: 
أوقات الشام - السورية نت

تعليقات