الأسد: أبنائي أمضوا عطلتهم في معسكر بالقرم وبدأوا بفهم روسيا بشكل أفضل

بشار الأسد مع عائلته - أرشيف
الأحد 15 أبريل / نيسان 2018

نقلت وكالة الإعلام الروسية عن نائب في البرلمان الروسي قوله اليوم الأحد إن أبناء رأس النظام بسوريا، بشار الأسد زاروا معسكرا للعطلات في شبه جزيرة القرم العام الماضي.

والتقى الأسد مع مجموعة من النواب الروس بدمشق اليوم في أعقاب الضربات الجوية التي وجهها الغرب لأهداف تابعة للنظام بعد شنه هجوم بالغاز السام على مدينة دوما، أدت لاستشهاد وإصابة المئات بينهم أطفال.

وقال ديمتري سابلين عضو مجلس النواب الروسي للوكالة إن الأسد أبلغهم بأن أطفاله زاروا العام الماضي معسكر آرتك للعطلات في شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا عام 2014 مما دفع الولايات المتحدة ودولا أوروبية لفرض عقوبات على موسكو.

ونقل سابلين عن الأسد قوله "أطفالي كانوا في آرتك العام الماضي. وبعد الجولة بدأوا في فهم روسيا بشكل أفضل".

وللأسد ابنان وابنة واحدة وهم من مواليد الفترة بين عامي 2004 و 2011 . ووفقا لتقارير نشرتها وسائل إعلام روسية قال سفير سوريا لدى موسكو العام الماضي إن أبناء الأسد بدأوا في تعلم اللغة الروسية.

و"أرتيك"، معسكر دولي للأطفال تأسس عام 1925 ويقع في قرية غروزوف على الساحل الجنوبي لشبه جزيرة القرم.

ونال المعسكر المذكور شهرة واسعة في العهد السوفيتي، وكان يعتبر درة التاج في منظومة طلائع الأطفال السوفيتية، التي كانت ترعى نشاط الأطفال وتنظم لهم المعسكرات التعليمية والصيفية والتربوية.

ويحظى معسكر "أرتيك" في الوقت الراهن، باهتمام منقطع النظير، حيث أعيدت هيكلته وخضع لجملة من أعمال التطوير والصيانة بمتابعة من الرئيس فلاديمير بوتين شخصيا، ليكون محجا ترفيهيا للأطفال الروس والأجانب.

اقرأ أيضا: إلغاء "الستالايت"بسوريا قريبا.. النظام يتجه لفرض "الكيبل" متحكما بالقنوات المسموح مشاهدتها ومعاقبة المخالفين

المصدر: 
وكالات - السورية نت

تعليقات