الأسد يعين رئيساً جديداً لـ"المخابرات العسكرية" مدرج على قائمة العقوبات الأوروبية

جنود في قوات النظام بالعاصمة دمشق - أرشيف
الأحد 24 مارس / آذار 2019

أفادت مصادر موالية للنظام اليوم الأحد، أن بشار الأسد عين اللواء كفاح ملحم وهو مدرج ضمن قوائم العقوبات الأوروبية والكندية، بمهام رئيس شعبة "المخابرات العسكرية"، بدلاً من اللواء محمد محلا الذي أحيل إلى التقاعد منذ يومين.

ونقلت شخصيات وصفحات موالية للنظام على وسائل التواصل الاجتماعي، الخبر بينهم سفير نظام الأسد السابق لدى الأردن، والضابط في جهاز مخابرات النظام، اللواء بهجت سليمان.

ووفقاً لصفحة "حزب البعث العربي الاشتراكي - فرع حمص –" فإن ملحم استلم عدة مناصب أمنية منها رئيس فرع الأمن العسكري بحلب وانتقل إلى فرع اللاذقية وقاد العمليات القتالية في الريف الشمالي، وتعرض لعدة إصابات ومن ثم تسلم فرع المعلومات  وترفع إلى لواء وأصبح نائب رئيس شعبة الأمن العسكري ليقود عمليات النظام في أرياف حمص وحماة وحلب".

وينحدر كفاح ملحم من بلدة جنينة رسلان التابعة لمحافظة طرطوس، وبحسب تقرير لمنظمة "مع العدالة"، جند ملحم في الحرس الجمهوري حيث عمل تحت إمرة باسل الأسد، وكان بمثابة المراسل بينه وبين رئيس الوزراء الأسبق محمود الزعبي، ولدى مقتل باسل نُقل كفاح إلى شعبة المخابرات العسكرية حيث تسلم رئاسة فرع التحقيق العسكري الفرع 248".

ويعتبر ملحم وفقاً لتقرير المنظمة، من أبرز المسؤولين عن الانتهاكات التي تم ارتكابها في "الفرع 248" بدمشق، خلال العامين 2011 و2012.

ويشترك مع اللواء محمد محلا في المسؤولية عن كافة الانتهاكات التي ارتكبتها شعبة "المخابرات العسكرية" منذ تعيينه عام 2015 حتى يوليو/ تموز 2018، حيث أصبح رئيساً للجنة الأمنية في المنطقة الجنوبية والتي تشمل درعا والقنيطرة والسويداء.

و تم إدراج ملحم في قوائم العقوبات البريطانية والأوروبية والكندية بسبب مسؤوليته عن عدد كبير من الجرائم التي ارتكبها بحق الشعب السوري.

اقرأ أيضا: "الدائرة تضيق على الأسد" بفعل التنافس الروسي الإيراني.. ورسائل تحذير من موسكو

المصدر: 
السورية نت

تعليقات