الأسد يغضب مقاتليه بقرار "العفو".. أطلقوا حملة للرد عليه تضمنت مطلباً واحداً

مقاتلون ساخطون من قرار العفو الذي أصدره الأسد - صورة أرشيفية
الجمعة 02 نوفمبر / تشرين الثاني 2018

بدأ مقاتلون في قوات نظام بشار الأسد، بالاحتجاج إلكترونياً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بإطلاقهم حملة جديدة تطالب النظام بضرورة تسريحهم بعد "ضياع حقوقهم"، وفق ما قالوا، وذلك رداً على قرار "العفو" الذي أصدره الأسد.

وأطلقت صفحة "بدنا نتسرح" التي يديرها مقاتلون يحتفظ النظام بهم منذ أكثر من 8 سنوات في جيشه، حملة للمطالبة بتسريح عشرات آلاف المقاتلين الذين أنهوا "الخدمة الإلزامية"، وبعيد إطلاق الصفحة لحملتها شاركتها صفحات أخرى موالية للنظام على موقع "فيسبوك".

وأعرب الجنود الذين يقفون وراء الحملة عن شعورهم بأن النظام قد ضحى بحقوقهم، حيث استخدموا وسم (هاشتاغ)، #ضحينا_بعمرنا_ضحيتوا_بحقنا، مطالبين بنشر منشورات موحدة في نفس التوقيت على مواقع التواصل، لمطالبة النظام بتسريح المقاتلين.

وتحوّلت الحملة إلى هجوم على قرار "العفو العام" الذي أصدره الأسد في 8 أكتوبر/ تشرين الأول 2018، والذي أثار غضب مقاتلين في جيشه لم يُسرحوا بعد، وقالوا إن "العفو سرق حقهم وأعطوه لمن لم يدافع"، حسب تعبيرهم.

وعلّق عسكري في جيش النظام مهاجماً قرار الأسد: "خليتونا نندم ونتحسر عالساعة يلي اجينا فيها.. 800 ألف مطلوب احتياط بيومين شطبتوا اسمائن، و نحنا النا ٧سنين احتياط عددنا لا يتجاوز 80 ألف رح تدرسو تسريحنا. يلي استحوا ماتوو. ضحايا وزارة الدفاع".

ومنذ العام 2011 خرج عشرات آلاف الشباب السوريين من بلدهم تجنباً للقتال في صفوف الأسد، ولجأ الأخير جراء ذلك إلى الاحتفاظ بمقاتليه، وتجنيد تجنيد أعداد كبيرة من السوريين الذي أنهوا خدمتهم الإلزامية قبل العام 2011.

وفيما تحدث مسؤولون بالنظام عن شطب أسماء المطلوبين للاحتياط بموجب قرار من الأسد، إلا أن مدير التجنيد العام في نظام بشار الأسد، اللواء سامي محلا، أوضح أن المتخلفين عن الدعوة للخدمة الاحتياطية، يستفيدون من العفو بأن "العقوبة سقطت عنهم وكذلك الدعوة"، لكنه أكد قائلاً: "قد يطلبوا إلى الدعوة الاحتياطية مجدداً في حال الحاجة، وأن عليهم مراجعة شعب تجنيدهم خلال المدد المحددة".

وعاد اللواء محلا ليؤكد في لقاء تلفزيوني أن أسماء المطلوبين للاحتياط لم تُشطب نهائياً، وقال: "الأسماء التي شطبت من الاحتياط لم تشطب نهائياً، وهناك معلومات تتحدث عن إمكانية أن يتم ذلك قريباً جداً"، وفق تعبيره.

اقرأ أيضاً: تسلب الممتلكات وتُبيح بيعها بالمزاد.. قرارات للأسد غير القانون 10 تجر ويلات للسوريين

المصدر: 
السورية نت