الأمم المتحدة تجري اتصالاتها مع كافة الأطراف لتحسين وصول المساعدات لليمن

المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ـ أرشيف
الثلاثاء 28 نوفمبر / تشرين الثاني 2017

قال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة "استيفان دوغريك"، اليوم، إن هناك اتصالات مستمرة بين المنظمة الأممية والسعودية وجميع الأطراف المعنية بغية تحسين الوصول الإنساني إلى اليمن.

وأضاف في مؤتمر صحفي بمقر الأمم المتحدة بنيويورك، أن "الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش لديه موقف واضح وصريح للغاية إزاء الوضع الكارثي في اليمن".

ورداً على أسئلة الصحفيين بشأن عدم قيام الأمين العام حتى الآن بزيارة إلى اليمن، قال المتحدث الرسمي: "عدم زيارة الأمين العام لا تنتقص أبداً من غضبه إزاء ما يجري".

وأمس الاثنين، اتهم "دوغريك" قوات التحالف العربي بقيادة السعودية بوضع عراقيل أمام وصول المساعدات الإنسانية.

وقال للصحفيين بمقر الأمم المتحدة بنيويورك: "هناك عراقيل مرتبطة بقوات التحالف أمام وصول المساعدات".

جاء الاتهام بعد إعلان التحالف العربي الأربعاء الماضي، فتح ميناءي الحديدة والصليف (غرب) ومطار صنعاء، التي تسيطر عليها جماعة أنصار الله (الحوثيين) لاستقبال المساعدات الإنسانية.

وفي 6 نوفمبر / تشرين الثاني الجاري، أعلن التحالف إغلاق كافة المنافذ اليمنية على خلفية إطلاق صاروخ على الرياض، قبل أن يستثني بعد مرور أسبوع الموانئ والمطارات الخاضعة للحكومة الشرعية جنوب وشرقي البلاد.

ومساء الجمعة الماضي، أعلن التحالف العربي الذي تقوده السعودية، أنه أصدر 82 تصريحاً لسفن وطائرات إغاثة لدخول اليمن.

وجدد التحالف آنذاك دعوته الأمم المتحدة إلى تولي إدارة ميناء الحديدة، للحد مما قال إنها عمليات تهريب أسلحة ترسلها إيران للحوثيين وقوات الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، وهو ما تنفيه طهران.

ومنذ 26 مارس / آذار 2015، يشهد اليمن حرباً ضارية بين القوات الحكومية المسنودة بقوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية من جهة، ومسلحي "أنصار الله" (الحوثيين) والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح من جهة ثانية، خلفت أوضاعاً إنسانية وصحية صعبة، فضلاً عن تدهور حاد في اقتصاد البلد الفقير.

اقرأ أيضاً: بعد تعرضه لهجوم بسبب سياساته الداعمة للاجئين.. عمدة ألماني يؤكد أنه لن يخضع للتهديد

المصدر: 
الأناضول - السورية نت

تعليقات