الأمم المتحدة: توطين أقل من 5 بالمئة من اللاجئين المحتاجين لمنازل جديدة في 2018

لاجئون سوريون في مخيم الزعتري للاجئين في الأردن - رويترز
الأربعاء 20 فبراير / شباط 2019

قالت الأمم المتحدة، إن أقل من خمسة بالمئة من اللاجئين الذين يحتاجون لإعادة توطين في دول غربية عثروا على منازل جديدة خلال العام الماضي، فيما خفضت الولايات المتحدة أعداد النازحين الذي تسمح بدخولهم أراضيها في عهد الرئيس "دونالد ترامب".

وذكرت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أمس الثلاثاء أن الولايات المتحدة استقبلت 17113 لاجئاً أعيد توطينهم في 2018، متصدرة 27 دولة أعادت توطين 55692 لاجئاً في المجمل في إطار برامج يديرها المفوض السامي.

لكن أرقام المفوضية تظهر أن ذلك شكل انخفاضاً مقارنة بقبول واشنطن 24559 لاجئاً أعيد توطينهم في 2017، وهو العام الأول لترامب في منصبه و78761 لاجئاً في 2016، آخر أعوام إدارة الرئيس السابق "باراك أوباما".

وحلت كندا في المركز الثاني العام الماضي، بعد أن استقبلت 7713 لاجئاً أعيد توطينهم تلتها بريطانيا بقبول 5702 من اللاجئين، ثم فرنسا التي قبلت 5109 لاجئين، ثم السويد بنحو 4861 لاجئاً.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية شهيبة مانتو خلال إفادة صحفية: "رغم المستويات القياسية للنزوح القسري على مستوى العالم، فلم تلب سوى احتياجات 4.7 في المئة من اللاجئين لإعادة التوطين على مستوى العالم خلال 2018".

اقرأ أيضاً: أردوغان: إبقاء اللاجئين داخل حدودنا ليست الطريقة المثلى لحل مشكلة الهجرة

المصدر: 
رويترز

تعليقات