"الإدارة الذاتية" تعلن فرار 785 شخصاً من عائلات تنظيم "الدولة" من مخيم شمالي الرقة

عناصر من تنظيم "الدولة" محتجزون لدى "قسد" (Graphic Photo)
الأحد 13 أكتوبر / تشرين الأول 2019

أعلنت "الإدارة الذاتية" شمال شرق سورية فرار 785 شخصاً من عائلات تنظيم "الدولة الإسلامية" من مخيم شمالي الرقة، وذلك بالتزامن مع المعارك التي تشهدها مدينة تل أبيض.

وقالت "الإدارة الذاتية" عبر صفحتها في "فيس بوك" اليوم الأحد 13 من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري إن الأشخاص المنتسبين للتنظيم فروا من مخيم عين عيسى، الواقع في ريف الرقة الشمالي.

واتهمت "الإدارة الذاتية" فصائل "الجيش الوطني" بالتنسيق بشأن فرار العناصر، مضيفةً "شنوا هجوماً عنيفاً على المخيم، وقام هؤلاء العناصر الداعشية بالهجوم على حراسة المخيم وفتح الأبواب للفرار".

ويقع مخيم عين عيسى إلى الجنوب من مدينة تل أبيض، والتي أعلنت فصائل "الجيش الوطني" السيطرة عليها في الساعات الماضية، بعد هجوم بدؤوه من الأحياء الغربية.

ولم يعلن "الجيش الوطني" الوصول إلى مدينة عين عيسى، وقال إنه سيطر على مدينة تل أبيض فقط، وعرض صوراً جوية عبر معرفاته الرسمية منها.

ونقلت صفحة "الإدارة الذاتية" عبر "فيس بوك" عن عبد القادر موحد الرئيس المشترك لمكتب الشؤون الإنسانية وشؤون المنظمات قوله: "إن مخيم عين عيسى لللاجئين بات بلا حراسة وبلا إدارة وتم انسحاب الحامية التابعة لقوى الأمن الداخلي منه بعد أعمال الشغب التي قام بها عوائل مقاتلين تنظيم داعش داخل المخيم إثر القصف التركي في على أطراف المخيم".

وتابع موحد: "مما أدى إلى هروب أكثر من 750 شخص من عوائل تنظيم داعش من داخل المخيم".

وكانت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) قد أعربت في الأيام الماضية، عن خشيتها من أن تنعكس العملية العسكرية التركية بالسلب على السجون الخاصة بمقاتلي تنظيم "الدولة" وعوائلهم.

وقالت في عدة بيانات إن العملية العسكرية التركية ستجبرها على سحب عناصر حراسة من مراكز الاعتقال والمخيمات، إلى الجبهات العسكرية.

ويتوزع 12 ألف شخص من عائلات مقاتلي التنظيم على ثلاث مخيمات تسيطر عليها "قوات سوريا الديمقراطية"، وهي مخيمات عين عيسى (شمال الرقة) وروج والهول (شمال شرق).

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد قال منذ ثلاثة أي: "لا نريد مصيبة تنظيم الدولة مرة أخرى، ولا نرغب بأن تصاب دول الاتحاد الأوروبي بهذه المصيبة".

وأضاف في كلمة له في مقر حزب العدالة والتنمية: "سنقوم بما يلزم حيال عناصر داعش الموجودين في المناطق التي ستخضع لسيطرتنا".

 وأشار الرئيس التركي "ليثق الجميع بأن داعش لن يظهر مجدداً في المنطقة التي تبسط تركيا سيطرتها عليها، وأود أن أقدم هذه الضمانة للعالم بأسره".

المصدر: 
السورية نت

تعليقات