الإفراج عن كامل مختطفي السويداء لدى "تنظيم الدولة" (فيديو)

أهالي مختطفي السويداء - أرشيف
الخميس 08 نوفمبر / تشرين الثاني 2018

أفادت عدة مصادر اليوم الخميس، الإفراج عن بقية مختطفي السويداء من لدى تنظيم "الدولة الإسلامية" البالغ عددهم 19 شخصا من نساء وأطفال.

ووصفت وكالة أنباء النظام "سانا"، الإفراج عنهم بـ"العمل البطولي" حيث زعمت أن "تحرير المختطفين جاء بعد اشتباك بين عناصر النظام والتنظيم في منطقة حميمية شمال شرق تدمر".

بدورها أكدت شبكة "السويداء 24"، صحة الإفراج عن المختطفين، وذلك نقلًا عن مصدر مقرب من رئيس "الهيئة الروحية لطائفة المسلمين الموحدين"، حكمت الهجري.

ويحتشد العشرات من أهالي السويداء أمام مبنى المحافظة وسط المدينة احتفالا بالإفراج عن مختطفي السويداء وانتظار وصولهم إلى المدينة.

وأظهرت تسجيلات مصورة نشرتها صفحات ووسائل إعلام النظام، لنساء مع عناصر من قوات الأسد قالت إنهم من المختطفين المفرج عنهم.

"المرصد السوري لحقوق الإنسان" أشار إلى أن الإفراج عن المختطفين جاء في عملية تبادل جرت في بادية السخنة الشرقية في محافظة حمص، مع معتقلات مقربات لـ"تنظيم الدولة" أطلق سراحهم من سجون الأسد.

ولم يتبين بعد المقابل المادي الذي جرى دفعه للتنظيم مقابل تنفيذ عملية الإفراج التي جرى الإسراع فيها، بعد التحشدات من قبل قوات النظام في منطقة تلول الصفا على الحدود الإدارية بين محافظتي السويداء وريف دمشق.

"صفقة"

وتحدثت مصادر في وقت سابق، عن مفاوضات بين روسيا ممثلة عن النظام وأمريكا ممثلة عن ميليشيا "وحدات الحماية الكردية" مع  "تنظيم الدولة" للإفراج عن مختطفات السويداء مقابل إطلاق سراح معتقلات من سجون الأسد والميليشيات الكردية.

وإلى جانب تبادل الرهائن والمعتقلات، تتضمن الصفقة "تسليم مبلغ 27 مليون دولار" إلى "تنظيم الدولة".

وشن التنظيم في 25 تموز/يوليو سلسلة هجمات متزامنة على مدينة السويداء وريفها الشرقي، أسفرت عن مقتل أكثر من 260 شخصاً، وخطف التنظيم معه ثلاثين شخصاً، في اعتداء هو الأكثر دموية على المحافظة.

ومنذ خطف الرهائن، قام "تنظيم الدولة" في الخامس من آب/أغسطس بإعدام شاب جامعي (19 عاماً) بقطع رأسه، وأعلن بعد أيام وفاة سيدة مسنّة (65 عاماً) من بين الرهائن جراء مشاكل صحية، ثم أعلن في مطلع تشرين الأول/أكتوبر إعدام شابة في الخامسة والعشرين من العمر.

وإثر عملية الخطف، تولت روسيا بالتنسيق مع النظام التفاوض مع التنظيم. كما شكلت عائلات المخطوفين مع ممثلين للمرجعيات الدينية وفداً محلياً للتفاوض، إلا أن جميع المساعي بقيت متعثرة.

اقرأ أيضا: القضاء التركي يصدر حكمين بالسجن على مراسل وكالة النظام "سانا"

المصدر: 
السورية نت

تعليقات