الاتحاد الأوروبى يعيد 16 ألف مهاجر من مخيمات ليبيا إلى بلادهم

مهاجرون تم انقاذهم قبالة السواحل الليبية يصلون الى قاعدة بحرية في طرابلس - أ ف ب
الأربعاء 14 مارس / آذار 2018

أعلنت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي "فيديريكا موغيريني"،إعادة أكثر من 16 ألف مهاجر إفريقي من ليبيا إلى بلادهم، في إطار خطة طوارئ.

وفي ديسمبر/ كانون الأول، أعلن مسؤولون أوروبيون وأفارقة، عن خطة تسريع لعمليات الترحيل "الطوعية" بعد لقطات تلفزيونية عن قيام مهربين وشبكات إجرامية ببيع المهاجرين عبيداً في ليبيا.

وتكشفت أوضاع مخيمات احتجاز اللاجئين في ليبيا، بعد تقارير عن حالات اغتصاب وتعذيب وضرب في المخيمات الخاضعة لسلطة حكومة رئيس الوزراء فايز السراج المدعومة من الأمم المتحدة.

وقالت "موغيريني" أمام البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ أمس الثلاثاء: "في أول شهرين من هذا العام، يناير/ كانون الثاني، وفبراير/ شباط، تمكنا من إنقاذ وتحرير أكثر من 16 ألف شخص من المخيمات في ليبيا".

وفي عام 2017 بأكمله، تمت إعادة 16 ألف شخص إلى أوطانهم من المخيمات، وأكدت "موغيريني"، أنه لم يعد في تلك المخيمات سوى نحو 4 إلى 5 آلاف شخص. وأضافت: "اعتقد أن بإمكاننا إفراغ المخيمات كلياً خلال شهرين حداً أقصى".

وباتت ليبيا منذ أن غرقت في الفوضى وانعدام الأمن إثر الإطاحة بنظام معمر القذافي في 2011، ممراً لمئات آلاف المهاجرين من دول جنوب الصحراء الإفريقية الساعين للوصول إلى ايطاليا، التي لا تبعد سواحلها سوى 300 كلم من غرب ليبيا.

اقرأ أيضاً: الاتحاد الأوروبي يلجأ لسلاح التأشيرات لإرغام الدول على استعادة اللاجئين

المصدر: 
أ ف ب

تعليقات